لقراءة الخبر على الموقع الأصلي أنقر هنا

كشف موقع “ياهو سبورتس” النقاب عن حجم العقود الضخمة التي يبرمها عمالقة دوري كرة السلة الأميركي مع شركات الأحذية الرياضية، حيث احتلت شركة (نايك) الصدارة برعاية 68% من نجوم (إن بي إيه).

وتبتعد (نايك) بفارق هائل عن أقرب منافسيها (أديداس) التي ترعى 15.6% من نجوم السلة المحترفين في الولايات المتحدة.

ويملك كل لاعبي الدوري الأميركي تقريبا عقودا مع شركات مختلفة حتى من اللاعبين الذين لا يتمتعون بشهرة كبيرة ترعاهم شركات بمنحهم ملابس وأدوات رياضية مجانية بقيمة تراوح بين 5 و10 آلاف دولار.

وتتعاقد الشركات الضخمة مع اللاعبين المغمورين تحسبا لتطورهم وتألقهم مستقبلا واكتسابهم شهرة أوسع، مما يسهل من مهمة الارتباط بعقود معهم في وقت لاحق.

وهناك فئة أخرى للاعبين الشباب الواعدين إلى جانب المخضرمين الذين ربما يشاركون لـ 15 أو 20 دقيقة في المباريات، حيث تمنحهم الشركات مبلغا من الأموال لشراء ملابس وأدوات رياضية تحمل شعار الشركة.

وتختلف قيمة العقد بحسب الفريق وسن اللاعب كما يحصل اللاعبون على نسبة أكبر إذا تم اختيارهم في المباراة الاستعراضية لنجوم الدوري.

ويتصدر اللائحة نجوم الصف الأول وعددهم لا يزيد على عشرة أمثال جيمس هاردين (هوستن روكتس) الذي وقع على عقد بقيمة 200 مليون دولار والنجم ليبرون جيمس الذي يرتبط بعقد مدى الحياة مع (نايك).

وتضم الفئة الأولى إلى جانب ليبرون وهاردين كلا من كوبي براينت وكيفين دورانت وكيري ايرفينج (نايك) وكريس بول وراسل ويستبروك وكارميلو انتوني (جوردان) وديريك روز وداميان ليلارد (أديداس) وستيفن كوري (أندر أرمور).