لقراءة المادة على الموقع الأصلي انقر هنا

أرجع طبيب نادي بايرن ميونيخ الألماني، فولكير زماسال، السبب في الإصابات المتكررة التي وقع الدولي المغربي، المهدي بنعطية، ضحيتها، إلى الأسلوب الخاص الذي يعتمد عليه الإسباني بيب غواردويلا في حصصه التدريبية للاعبيه

ونسبت تقارير إعلامية، ضمن صحف ألمانية، إلى الطبيب فولكير زماسال إفادته بأن من بين أبرز الأسباب التي نتجت عنها إصابات لعدد من لاعبي النادي البافاري، ومن بينهم الدولي المغربي المهدي بنعطية، الحصص التدريبية المرهقة التي يبني عليها المدرب غوارديولا خططه في اللعب.

وعانى عدد من لاعبي نادي بايرن ميونيخ الألماني من تكرار الإصابات، كان آخرهم المدافع جيروم بواتينغ، الذي اضطرته الإصابة إلى الغياب عن النادي، بالإضافة إلى غياب كل من خوان بيرنات ورافينيا، للسبب نفسه، ما زاد الضغط على غوارديولا، وجعله يبعث رسالة إلكترونية إلى لاعبيه يخبرهم فيها بأنه صار يتعين عليهم إخباره بأي سفر قصير أيام عطلهم، تجنبا لأي طارئ.

في مقابل ذلك، يرى بيب غوارديولا، الذي سيرحل عن البايرن آخر الموسم الجاري، أن كثرة الإصابات بين لاعبيه، وتكرارها، يعودان إلى المباريات الكثيرة التي يخوضها فريقه، من دون أن ينفي قساوة التدريبات التي يفرضها على اللاعبين، مستدركا بالقول إن هذا الأسلوب يتم العمل به في كل الأندية الكبيرة على المستوى الأوروبي.

تجدرُ الإشارة إلى أن الدولي المغربي بنعطية ماض في استعادة لياقته البدنية، غير أنه متخوف من تكرار الإصابة حال رجوعه إلى الملاعب، مما قد يجعله ضمن لائحة المغادرين مع مجيء المدرب الجديد، الإيطالي كارلو أنشيلوتي.