مرت 30 دقيقة من مباراة الاهلي والترجي التوتسي المقامة حالياً بإستاد رادس في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا ومازالت النتيجة هي التعادل السلبي.

كان لقاء الذهاب قد أنتهى بفوز بطل مصر بثلاثة أهداف لهدف.

وأعلن الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق تشكيل الاهلي للمباراة ، ويضم ، كلاً من: محمد الشناوي - محمد هاني - ساليف كوليبالي - سعد سمير - ايمن اشرف – حسام عاشور – عمرو السوليه - اسلام محارب - وليد سليمان - ميدو جابر ومروان محسن.

فيما ضم تشكيل الترجي ، كلاً من : معز بن شريفية ، أيمن بن محمد - خليل شمام - محمد علي يعقوبي - سامح دربالي ، فوسيني كوليبالي - سعد بقير - غيلان العلالي ، أنيس البدري ، طه الخنيسي ويوسف بلايلي.

بداية حماسية من جانب الفريقين ولم يستغرق الفريقين وقتاً لجس النبض وتعرض وليد سليمان لإصابة بسيطة غادر على اثرها ارض الملعب لتلقي العلاج قبل أن يعود لأستكمال المباراة.

حاول لاعبو الاهلي أمتلاك الكرة وأبعاد الخطورة عن مرمى محمد الشناوي وقاد سامح الدربالي هجمة خطرة في الدقيقة 11 لكن محمد هاني أنقذ الموقف قبل أن يُسدد غيلان الشعلالي كرة ضعيفة تصل في "يد" الشناوي الذى أمسك الكرة بثبات.

بمرور الوقت نشط أداء الترجي وحاول الوصول كثيراً إلى مرمى الشناوي وأشهر الحكم الأثيوبي بطاقة صفراء لوليد سليمان وأخرى للاعب الترجي فوسيني كوليبالي للخشونة.