على ملعب الجبل الأخضر وفي قلب القاهرة، قبل 1460 يوماً ، كانت جماهير النادي الأهلي على امتداد القطر المصري والعالم العربي، على موعد مع السعادة، حيث شهدت الجماهير الحمراء تتويج الفريق باللقب الأفريقي الثامن في تاريخه من بطولة دوري أبطال أفريقيا .

الأهلي أثبت هيمنته على اللقب المفضل لجماهيره بعدما انتزع فوزا مستحقاً على ضيفه أورلاندو بايريتس، في إياب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا في نسخته لعام 2013 .

الفريقان كانا قد تعادلا في لقاء الذهاب بنتيجة 1/1 في جنوب أفريقيا، قبل أن يسجل نجوم الفريق الأحمر هدفين في مباراة العودة، جاءا بأقدام محمد أبوتريكة في الدقيقة 54 وأحمد عبد الظاهر في الدقيقة 78 .

جاء انجاز الأهلي خلافا للتوقعات وللعام الثاني على التوالي بعد تتويجه في 2012 على حساب الترجي التونسي بطلاً للقارة السمراء أيضاً، وذلك في ظل توقف المنافسات المحلية لعدم استقرار الاوضاع السياسية والامنية في البلاد ما حرمه فرصة اللعب بانتظام، إلا أن الأهلي تحدى الظروف الصعبة ليحصد لقبه الثامن والأخير حتى اللحظة .

محمد يوسف المدير الفني للأهلي آنذاك، بدأ المباراة بالتشكيلة ذاتها التي خاضت مباراة الذهاب في جوهانسبورغ وضمت شريف اكرامى وشريف عبد الفضيل ووائل جمعه ومحمد نجيب وسيد معوض واحمد فتحي وحسام عاشور وعبدالله السعيد ومحمد ابو تريكة ووليد سليمان واحمد عبد الظاهر .

لاعبو الأهلي كللوا مجهود البطولة بحصد اللقب، ليتأهل الفريق الأحمر إلى كأس العالم للأندية للمرة الخامسة بعد اعوام 2005 و2006 عندما حل ثالثا و2008 و2012.