تتحرك بعثة فريق الأهلي من مقر إقامتها بتونس فى السادسة مساء اليوم، الجمعة، بتوقيت القاهرة، متوجهة إلى ملعب رادس لخوض مباراة الترجى، فى إياب نهائي دورى أبطال أفريقيا التى ستُقام فى التاسعة مساءً.

ويقطع الأهلي المسافة بين مقر إقامته وملعب رادس فى 75 دقيقة تقريباً، واستقر الجهاز الفنى على التحرك مُبكراً من الفندق لأرض الملعب، تفادياً للزحام المتوقع في الطريق للاستاد، خاصة فى ظل الزحف الجماهيرى المتوقع بعد سماح السلطات التونسية بحضور 60 ألف مُشجع مباراة الليلة المرتقبة.

وكان الأهلي قد فاز على الترجى بثلاثة أهداف لهدف فى مباراة الذهاب التى جمعت الفريقين الجمعة الماضى باستاد برج العرب.