وضع مسئولو نادى الزمالك شروطا خاصة للموافقة على رحيل أى لاعب، بعد كثرة الحديث عن عدم تواجد بعض اللاعبين من الأسماء الكبيرة داخل الفريق الأبيض خلال المرحلة القادمة للخروج من حسابات الجهاز الفنى.

واشترط مسئولو نادى الزمالك حصول كافة اللاعبين على الفرصة الكاملة للمشاركة فى المباريات وإثبات الذات لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص قبل الاستقرار على رحيل أى لاعب فى المرحلة القادمة خاصة أن هناك بعض الأسماء لم تشارك فى المباريات من الأساس أمثال أحمد مدبولى وهناك أسماء أخرى شاركت لدقائق قليلة للغاية مثل أيمن حفنى، دونجا، محمد حسن ومصطفى فتحى وغيرهم.

كما اشترط مسئولو الزمالك ضرورة توقيع السويسرى كريستيان جروس المدير الفنى للفريق على الكشف الخاصة بالأسماء المطلوب رحيلها حتى يكون المدرب هو المسئول الأول والأخير عن رحيل أى دون تدخل من مجلس الإدارة خاصة أن القائمة المنتظرة ستشهد أسماء كبيرة ولاعبين لهم جماهيرية لدى الزملكاوية لذلك يسعى المجلس الأبيض تجنب التعرض لأى انتقادات بسبب هذا الملف.