طالب اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة المكسيكى خافيير أجيرى الاستفادة من التقرير التقنى لمشوار الفراعنة فى نهائيات كأس العالم والصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والذى فند الايجابيات والسلبيات التى يتمتع بها الفريق والتى غلب عليها بعض السلبيات يرى رئيس الجبلاية ضرورة تحسينها للوصول الى الصورة الأمثل فى الفترة القادمة.

وشارك المنتخب الوطني فى نهائيات كاس العالم الماضية التى أقيمت بروسيا وواجه منتخبات أوروجواى التى خسر أمامها بهدف نظيف وأمام روسيا التى منى مرمى الشناوى خلالها بثلاثة أهداف لهدف، فى الوقت الذى خسر فيه الفراعنة أمام السعودية فى المباراة الثالثة 2/ 1.

وأصدر الاتحاد الدولى تقريرا فنيا عن كافة المنتخبات الوطنية التى شاركت فى البطولة لتحليل الحدث العالمى الأكبر خلال العام الحالى وتوضيح الفوارق الفنية والبدنية التى ظهرت عليها المنتخبات خلال النهائيات ، وشهد تقرير فيفا عن المنتخب الوطنى ضعف حراس المنتخب وعلى رأسهم محمد الشناوى فى بناء الهجمات الصحيحة للفريق بنسبة 52% مقابل 68% متوسط الحراس فى المنتخبات الأخرى، بالإضافة الى التمريرات السلبية التى غلبت على أداء الفراعنة خلال المباريات الثلاث التى لعبها  والتى وصلت الى 227 تمريرة مقابل 264 تمريرة قام بها المنتخب وتخطى بها منافسيه فى البطولة بالكامل، كما فضح فيفا خطة كوبر الدفاعية بالتأكيد على ان المنتخب الوطنى لم يستطع الوصول الى متوسط دخول الفرق لمناطق جزاء المنافسين بواقع 28 مرة مقابل 32 كمتوسط للمنتخبات الأخرى ، وطلب أبوريدة من المدرب المكسيكى تقديم تصور لحل مشكلات المنتخب الوطنى حتى يونيو المقبل موعد مشاركة الفريق لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة .