قرر اتحاد الفروسية برئاسة هشام حطب رئيس الاتحاد و اللجنة الأولمبية المصرية تكريم المنتخب الأول للفروسية بعدما حقق إنجازا فريدا من نوعه فى بطولة العالم لألعاب الفروسية التى أقيمت نهاية الشهر الماضى بالولايات المتحدة الأمريكية، والتى وصل خلالها إلى المركز الـ12 من أصل 25 منتخبا شاركوا فى البطولة، على أن يتم تحديد موعد التكريم خل الأيام المقبلة، عقب أولمبياد الشباب المقامة حاليا بالأرجنتين.

وتفوق المنتخب الوطنى للفروسية خلال بطولة العالم على دول أصحاب تاريخ عالمى فى اللعبة أمثال البرازيل وكولومبيا والمكسيك والأرجنتين ونيوزيلاندا وإسبانيا واليابان والبرتغال وتشيلى وإيطاليا والمجر وفنزويلا.

من جانبه أكد سيد معوض المدير الفنى لاتحاد الفروسية أن النتيجة التى حققها المنتخب المصرى لم تتحقق من قبل فى القارة الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، حيث إن المنتخب شارك للمرة الثانية فى تاريخه فى بطولة العالم لألعاب الفروسية وكانت المرة الأولى عام 2014 بفرنسا وحصل المنتخب على المركز الـ21، رغم أن المنتخب وقتها كان يضم لاعبين محترفين.

وأضاف معوض أن منتخبنا كان قريبا جدا من الدخول ضمن أفضل عشرة منتخبات على مستوى العالم، لكن الرهبة من المشاركة فى البطولة للمرة الثانية جعلت بعض الفرسان يستعجلون فى تحقيق أقل وقت بدون أخطاء، لافتا إلى أن المنتخب يضم ثلاثة لاعبين محترفين فى الخارج هما سامح الدهان المحترف فى أيرلندا، وعبد القادر سعيد المحترف فى بلجيكا وعلاء ميسرة المحترف فى فرنسا، ولاعب محلى واحد هو محمد طاهر زيادة، ويعد الأخير أصغر فارس شارك فى البطولة وعمره لم يتجاوز 23 عاما والذى رفض خوض تجربة احترافية بالخارج لرغبته فى البقاء داخل مصر، حيث إنه يستعد للمشاركة فى البطولات التى تؤهله لأولمبياد طوكيو 2020.