21 مباراة خاضها ديلي ألي مع توتنام هوتسبرز في الدوري، كانت كافية ليصبح فيها صاحب الـ19 عاما من أبرز نجوم هذا الموسم.

الشاب الدولي الإنجليزي أثبت أنه أحد أعمدة فريقه الأساسية لما يمد به فريقه من تأثير واضح على خط الوسط بشكل خاص ولخطط المدرب ماوريسيو بوكتينيو بشكل عام.

وكان ألي قد انضم إلى توتنام من فريق ميلتون كينيز دونز مقابل 5 مليون جنيه إسترليني في فبراير 2015 ولكنه استمر لنهاية الموسم معارا لفريقه الأصلي، قبل يبدأ مشواره مع السبيرز هذا الموسم.

ويستعرض معكم FilGoal.com عبر التقرير التالي بالأرقام ما يثبت أن ألي هو أحد أعمدة ديوك لندن.

غاب ألي عن توتنام في مباراتين، الأولى كانت ضد ستوك وتعادل خلالها الفريق بنتيجة 2-2 في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي، ومباراة تشيلسي وتعادل الفريق بنتيجة 0-0 ضمن منافسات الجولة الـ14.

شارك ديلي ألي في 21 مباراة مع السبيرز 5 منهم كبديل وسجل 6 أهداف وصنع 3 غيرهم وفاز فريقه في 11 مباراة منهم وخسر في 3 وتعادل في 7.

يتميز ديلي ألي بالقدرة على اعتراض جمل الخصم التكتيكية وافتكاك الكرة بسهولة.

قوة ديلي ألي في اعتراض الكرة تظهر في معدل تدخلاته بمعدل 4 في المباراة الواحدة في حين أنه قام باعتراض الكرة 47 مرة حتى الآن بنسبة 63.5 من مجموع الالتحامات الهوائية.

بالنسبة لمحور ارتكاز فهو يمتلك نسبة رائعة في صناعة الفرص، فصنع حتى الآن 27 فرصة ومعدل دقة تسديداته وصل إلى 59% من أصل 19 تسديدة على المرمى.

يمرر ديلي ألي 1.3 تمريرة حاسمة في المباراة الواحدة ومعدل دقة تمريراته وصل إلى 77%.

كما يحب ألي أن يراوغ كثيرا رغم مركزه في وسط الملعب ويصل متوسط مراوغاته إلى 3 في المباراة الواحدة.

شارك ألي في 3 مراكز هذا الموسم في كل المسابقات كصانع ألعاب متقدم في 13 مباراة وسجل 4 أهداف وصنع 5 آخرين وقدم مستوى متميزا في هذا المركز.

وشارك كمحور ارتكاز في 8 مواجهات وسجل هدفا وحيدا وأيضا قدم مستوى جيدا.

وفي مركز الجناح الأيسر شارك في مباراة وحيدة.