شهدت المناقشات داخل نادى الزمالك فى الساعات الماضية، الترحيب برحيل التونسى حمدى النقاز خلال الميركاتو الشتوى، حيث تتجه النية للموافقة على العرض التونسى الذى سبق وحصل عليه الظهير الأيمن قبل انطلاق الموسم لكن رفضه المجلس الأبيض وإذا كان العرض لا يزال قائمًا سيتم الموافقة عليه ولكن يبقى أمر الحاجة لخدماته الفنية من عدمه سيتحدد وفقًا للمباريات المقبلة.

وينوى مسئولو الزمالك التعاقد مع مهاجم أفريقى سوبر فى يناير وقيده بدلاً من حمدى النقاز فى ظل معاناة الفريق بالوقت الحالى من ضياع الأهداف والفرص السهلة بمختلف المباريات خاصة من جانب لاعبى الهجوم.

فيما ظهر داخل الزمالك خلال حول مصير الكونغولى كاسونجو حيث يطالب البعض برحيله فى ظل تراجع مستواه وعدم ظهوره بالمستوى المنتظر خلال الموسم الحالى بينما ترى أصوات أخرى ضرورة استمراره والاكتفاء برحيل النقاز فقط وقيد المهاجم الأفريقى المنتظر بدلاً منه وبالتالى لا داعى لرحيل أفريقى آخر والانتظار لنهاية الموسم لتحديد مصير المهاجم الكونغولى سواء بالبقاء أو الرحيل ويعد هذا الاتجاه الأقرب للحدوث حتى الآن .

بذلك ستبقى الأمور معلقة سواء بشأن النقاز الذى سيتحدد مصيره وفقًا لمستواه فى الفترة المقبلة أو الكونغولى كاسونجو خاصة أن الأبيض سيبرم صفقة ضم لاعب أجنبى فى يناير.