فرحة جنونية، انتابت لاعبى والجهاز الفنى والمعاون لفريق النادى المصرى البورسعيدى، بعد فوزه على نادى اتحاد العاصمة الجزائرى، فى عقر داره مساء أمس الأحد، خلال جولة الإياب بالدور ربع النهائى ببطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وكان فريق المصرى، قد استطاع الفوز بهدف دون رد فى مباراة الإياب التى أقيمت قبل أسبوع فى بورسعيد، ليضمن بنتيجة المبارتين، التأهل إلى الدور نصف النهائى فى إنجاز تاريخى للفريق البورسعيدى.

وأظهر مقطع فيديو، فرحة واحتفال الجهاز الفنى، واللاعبين، الذين حرصوا على الرقص والاحتفال داخل غرفة خلع الملابس.

وحرص اللاعبون، على الاحتفال مع مدربهم "العميد" حسام حسن، وشقيقه إبراهيم حسن، وترديد هتافات "أوه مصراوى، واحد اتنين العميد فين، حسام يا عميد هنسافر بورسعيد".

والتقط اللاعبون والجهاز الفنى، صورة تذكارية داخل غرف خلع الملابس، مع رئيس بعثة النادى المصرى.