أدى فريق النادى المصرى البورسعيدى، مرانه الأساسى على ملعب الثامن من مايو 1945 الذى سيستضيف مباراة العودة مع نادى اتحاد العاصمة الجزائرى، فى بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

وشهد المران حضور مسئولى بعثة المصرى، ومحمد ياسين رئيس منطقة بورسعيد لكرة القدم وممثل الاتحاد المصرى لكرة القدم والوفد الإعلامى المرافق للفريق.

المران استمر لما يقرب من ساعتين وشهد تركيز على النواحى الخططية والتكتيكية، جميع التدريبات تختتم بفقرة للتدريب على تسديد ركلات الجزاء.

وواصل حسام حسن، المدير الفنى للفريق عقد سلسلة المحاضرات الفنية المتعلقة باللقاء المقبل، موضحا للاعبين جميع التفاصيل التى من الممكن أن تحدث خلال اللقاء.