تسيطر حالة من الانقسام على مجلس إدارة الإسماعيلى  حول مصير الجزائرى خير الدين مضوى المدير الفنى للفريق الكروى، بعد زيادة المطالب الجماهيرية بلقالته عقب الخسارة الثقيلة من طلائع الجيش بثلاثية نظيفة فى الأسبوع السابع للدورى.

وكشف مصدر بإدارة الدراويش عن وجود فريقين داخل مجلس الادارة  لهما  آراء مختلفة بشان المدير الفنى مضوى ، الأول يرى ضرورى بقاء المدرب نظرا لضيق الوقت فى ظل ضغط المباريات حيث لقاء سموحة يوم السبت المقبل ثم القادسية الكويتى ..بينما يرى الفريق الأخرى الاطاحة بمضوى والاستعانة بمدرب أخر أجنبى  قبل فوات الاوان وضياع البطولات .. وينتظر الفريقين عودة  إبراهيم عثمان من المانيا لحسم الامر خلال الساعات المقبلة .