شهدت المجموعة الثالثة بدورى القسم الثالث ومقرها أسيوط واقعة غريبة، بعدما قام الحكم بإلغاء لقاء أسمنت أسيوط مع مركز شباب القيس، وذلك بسبب عدم إحضار فريق القيس لكارنيهات لاعبيه.

وتعود أحداث الأزمة فى تلك المباراة بداية من عمليات الإحماء بعدما قام فريق أسمنت أسيوط صاحب الملعب بتغيير طاقمه الأساسى باللون الأبيض نظرا لعدم وجود ملابس مع فريق القيس سوى طاقم أبيض، وأثناء طلب الحكم كارنيهات الفريقين فؤجئوا بعدم وجود كارنيهات مع فريق القيس، والذى ادعوا أنه تمت سرقة الكارنيهات، وعندما سألهم الحكم عن المحضر المحرر بسرقه الكارنيهات لم تتم إفادة الحكام بأى شىء مما دفعه لانتظار المدة القانونية 20 دقيقة وأعلن إنهاء اللقاء وكتب فى تقريره للمباراة أنه تم إلغاء اللقاء لعدم إحضار فريق مركز شباب القيس كارنيهات اللاعبين.

وجاء قرار الحكم بإلغاء المباراة بعد اتصاله بلجنة الحكام التى أبلغته أن لجنة المسابقات قررت إلغاء المباراة وفقا لما ينص عليه القانون بضرورة وجود كارنيهات كل فريق، وذلك بعد تمسك نادى أسمنت أسيوط بتطبيق القانون ورفض لعب المباراة.

وعقب قرار الحكم يحصل أسمنت أسيوط على ثلاث نقاط سهلة، بينما يفقد القيس أول ثلاث نقاط له بالمسابقة.

وجاءت نتائج الجولة الأولى من المجموعة الثالثة فوز بترول أسيوط خارج ملعبه على البدارى بثلاثية نظيفة، وفوز بنى مزار على مركز شباب سمالوط بثنائية نظيفة، وفوز القوصية على شبان أسيوط بهدف، وفوز منفلوط على أبوتيج بهدفين نظيفين، فيما حصل فريق الفكرية على راحة وفوز ملوى على مركز شباب الخارجة بهدفين لهدف.