المباراة: الترجي التونسي  × الأهلي المصري

المسابقة: دوري أبطال إفريقيا ( دوري المجموعات الجولة الخامسة )

إستاد: رادس  ( تونس )

النتيجة النهائية: هدف مقابل لاشئ لصالح الاهلي

حكم ساحة: اريك اوتوجو ( الجابون )

المساعد الأول: كاستان

المساعد الثاني: عيسي يايا

الحكم الرابع: موسوندا مونتال

 

التقييم الفني في فهم القانون واحتساب المخالفات وعقوبة الإنذار والطرد

لم يتمكن الحكم الجابوني من السيطرة علي المباراة منذ الدقيقة 60 من عمر اللقاء علي الرغم من  الخبرات الكبيرة التي حصل عليها في البطولات الافريقيه، ولم يكن لديه القدرة الصحيحة لقراءة طرق لعب الفريقين وسمح للاعبين بالاعتراض علي قراراته احتسب الحكم غالبيه المخالفات بنسبه 80 بالمائة تغاضي الحكم عن إنذار لاعب الأهلي علي معلول في الدقيقة 42 للعب  بتهور وفي الدقيقة 36 انذر لاعب الترجي يوسف البليني للاعتراض علي القرار، وفي الدقيقة 49 تغاضي الحكم عن طرد لاعب الترجي فرانك لاستخدامه القوه الزائدة  مع لاعب الأهلي ناصر ماهر وفي الدقيقة 51 ينذر اللاعب للعب بتهور مع وليد سليمان, كما انذر وليد سليمان في الدقيقة 66 للاعتراض علي القرار  وميدو جابر للعب بتهور وقرار غير صحيح من الحكم .

لم يكن الحكم موفق في عدم احتساب ركله جزاء صحيحه لصالح الترجي في الدقيقه71 نتيجة ارتكاب مخالفه بإهمال من لاعب الأهلي كوليبالي الذي لم ينجح في لعب الكره لعدم وصوله في التوقيت المناسب ولعب علي قدم مهاجم الترجي.

 

اللياقة البدنية والسيطرة علي أحداث وسير المباراة

ما يجب تطويره في  أداء الحكم من الناحية البدنية هو عنصر السر معلولعة القصوى في الهجوم المرتد السريع بالاضافه إلي قراءه اللعب ففي الدقيقة 57 هجمة مرتدة لصالح الترجي تأخر الحكم عن الوصول إلي مجريات اللعب وكان بعيدا عن الكره، ويحتاج إلي مزيد من الرشاقة والمرونة.

الحكم المساعد الأول: أشار علي حالات التسلل في الدقائق 17 و 48  بتقدير صحيح وتعاون بشكل رائع مع الحكم في احتساب مخالفه بالقرب منه في الدقيقة 62.

المساعد الثاني: أشار علي حالات التسلل في الدقائق 18 و41 ، وتعاون مع الحكم في احتساب المخالفات في الدقائق 6و21 بتقدير صحيح.

الحكام الرابع: تعاون مع الحكم طبقا للقانون في السيطرة علي المنطقة الفتيه والتبديلات.