حصل "اليوم السابع" على نتائج التقرير الطبي الخاص بالنيجيري جونيور أجاى مهاجم الأهلى ،والذى أرسله الطبيب الألماني ماير للإدارة الحمراء ،بعد تلقيه كافة التقارير وأشعة الرنين المغناطيسي التى خضع لها اللاعب خلال الأيام الماضية .

وأرسل مسئولو الأهلى نتائج الفحوصات الطبية وأشعة الرنين المغناطيسى الخاصة بأجاى لمركز شون كلينك الألمانى المتعاقد معه النادى، للحصول على استشارة طبية، بعد أن أثبتت الأشعة معاناة اللاعب من قطع فى الرباط الداخلى للركبة، ويحتاج لفترة علاج لن تقل عن ٤ أشهر.

وأكد الطبيب الألمانى ماير المختص فى هذا النوع من الإصابات فى المركز الألماني، أن إصابة أجاى هي عبارة عن قطع كامل فى الرباط الداخلي للركبة ،ولكنه شدد أن التعامل الأمثل مع الحالة ليس التدخل الجراحى ،مُطالباً الإدارة الحمراء بعمل تثبيت كامل لركبة اللاعب على أن تستمر قدمه فى موضع التثبيت أو الجبس لمدة لا تقل عن شهرين ،يتم بعدها عمل أشعة جديدة لتحديد موعد فك التثبيت وبدء مرحلة تأهيله ،وطالب ماير إدارة الأهلى بتكرار أشعة الرنين المغناطيسي وإرسالها مرة أخرى للتأكد من صحة النتائج قبل البدء فى مراحل العلاج .

وقام مسئولو الأهلى بقيد أجاى بقائمة الانتظار بالموسم الجديد ،فيما تم قيد الجنوب أفريقى باكامانى فى القائمة، وذلك بعد التراجع عن رحيله لتعويض غياب أجاى.