ظهرت علامات الحزن على وجوه لاعبى الزمالك فور انتهاء مباراة بتروجت مساء الثلاثاء فى افتتاح مشوار بطولة الدورى المصرى الممتاز بعد التعادل السلبى الذى يعتبر بداية مخيبة للمارد الأبيض بالموسم الجديد .

وكان المغربى حميد أحداد صانع ألعاب الزمالك الجديد من أكثر اللاعبين غضبا وحزنا عقب مواجهة بتروجت وظهرت علامات الأسى على وجه اللاعب بشدة .

وحاول أحد جماهير الزمالك التى تواجدت فى ملعب الجيش الثالث بالسويس لحضور مباراة بتروجت التقاط صورة سيلفى مع حميد أحداد أمام غرفة خلع الملابس لكن اللاعب المغربى اعتذر بشكل لطيف وفضل الرحيل سريعا بسبب الحالة النفسية السيئة التى عانى منها .