كشف مصدر مطلع داخل الزمالك كواليس رحيل مصطفى محمد مهاجم الفريق الشاب، رغم استقرار مسئولى النادى على تواجده فى الموسم الجديد، نظرا لإمكانياته الفنية الهائلة.

وأعلن نادى الزمالك إعارة مصطفى محمد لنادى طلائع الجيش لمدة موسم، بناء على طلب اللاعب وموافقة الجهاز الفنى.

وأوضح المصدر أن مصطفى محمد كان خارج حسابات الرحيل نهائيا سواء بالنسبة للجهاز الفنى أو مجلس الزمالك، وكانت هناك رغبة مشتركة لاستمرار اللاعب فى الموسم الجديد ليكون أحد العناصر الهجومية بالقائمة البيضاء.

وأضاف المصدر أن مصطفى محمد عقد جلسة مع السويسرى جروس المدير الفنى للزمالك، وأخطره بتعرضه لإصابة كبيرة فى نهاية الموسم الماضى مع فريق طنطا، لذلك يحتاج لفترة داخل الملعب ليستعيد مستواه الطبيعى، وسيكون من الصعب حدوث ذلك أثناء تواجده داخل الزمالك نظرا للمنافسة الشرسة بين المهاجمين، وبحث الأبيض عن إحراز الأهداف وتحقيق الفوز دائما.

واقتنع جروس بحديث مصطفى محمد وطلب اللاعب الرحيل على سبيل الإعارة لمدة 6 شهور، لكن نادى طلائع الجيش تمسك بضمه لمدة موسم كامل وهو ما حدث بالفعل.