قرر مجلس إدارة نادى بلدية المحلة برئاسة المحاسب مصطفى السامولى فتح تحقيقات موسعة فى واقعة هروب الرباعى أحمد الألمانى وإبراهيم عميرة وأحمد مكاوى والسيد محمد لأندية دجلة وإنبى والزمالك وسقوط عدد آخر من اللاعبين من سيستم القيد الخاص بالقطاع.

وجاءت تحقيقات مجلس إدارة البلدية بعد اكتشاف انضمام أحمد الألمانى لاعب فريق 2002 لنادى إنبى، ومن بعده إبراهيم عميرة إلى نادى وادى دجلة، وهروب احمد مكاوب لاعب فريق 2000 ومحمد السيد حارس مرمى 2001 إلى نادى الزمالك وهو ما جعل مجلس إدارة بلدية المحلة يفتح تحقيقات موسعة مع مسئولى القطاع لمحاسبة المسئول عن هروب اللاعبين الأربعة .

وينتظر مجلس إدارة نادى بلدية المحلة عودة المحاسب مصطفى الشامى من ألمانيا وذلك من أجل إعلان نتائج التحقيقات التى تجريها الإدارة وإجراء هيكلة شاملة داخل القطاع سواء بين المدربين أو بين الإداريين داخل القطاع .