يفاضل اتحاد الكرة بين العديد من الأسماء لقيادة المنتخب الوطنى، خلفا لهيكتور كوبر المدير الفنى للفراعنة الذى اقترب من الرحيل عقب مباراة السعودية الأخيرة بالمونديال.

ودخل البرتغالى جوسفالدو فيريرا المدير الفنى الحالى للسد القطرى والزمالك سابقا، حسابات اتحاد الكرة، فى ظل معرفته بالكرة المصرية ونجاحاته مع الزمالك إذ فاز معه بالدورى والكأس.

كما يتواجد ضمن المرشحين الفرنسى آلان جريس، المدير الفنى لمنتخبات مالى والسنغال والجابون السابق، إلى جانب الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى الحالى لمنتخب المغرب وإن كان ارتباطه بعقد ممتد مع المغرب حتى 2020 يحول دون التعاقد معه، كما تتضمن القائمة أيضًا الفرنسى فيليب تروسيه الذى قاد من قبل منتخبات كوت ديفوار والمغرب ونيجيريا وبوركينا فاسو وجنوب أفريقيا، ونادى كايزر تشيفز الجنوب أفريقى، والفتح الرباطى المغربى، بجانب الفرنسى كلود لوروا، الذى شغل منصب المدير الفنى لمنتخبات الكاميرون والسنغال والكونغو الديمقراطية وغانا وتوجو.

فى السياق ذاته، كشف مصدر مسئول بمجلس إدارة اتحاد الكرة أن هناك رفضا من غالبية الأعضاء للمدرب المصرى فى الوقت الحالى خلفا لهيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب، وأن حسن شحاتة المدير الفنى الأسبق هو الخيار الأخير فى حال عدم التعاقد مع مدرب أجنبى.

كان مجدى عبد الغنى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، قال إن عقد هيكتور كوبر قد انتهى، مشيرا إلا أن المدرب الأرجنتينى يقود الفراعنة فى المونديال بلا عقد بل اتفاق أدبى بينه وبين اتحاد الكرة.