المنتخب الصمري يتوج باللقب ()

للمرة السادسة في تاريخه حصل المنتخب المصري على لقب بطولة القارة الأفريقية لكرة اليد رقم 22، وصعد إلى الدورة الأولمبية الدولية التي تقام في ريو دي جانيرو في البرازيل، الصيف المقبل، بعد فوزه على شقيقه التونسي 21/19 في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما، مساء السبت، على الصالة الرئيسية في مجمع الصالات بالعاصمة المصرية القاهرة.

كما صعد الفريقان العربيان ومعهما أنغولا إلى بطولة العالم التي تقام بفرنسا العام المقبل. فيما احتلت الجزائر المركز الرابع والمغرب المركز السادس وجاءت ليبيا في المركز التاسع.

وكان المنتخبان المصري والتونسي التقيا من قبل في ست مباريات نهائية للبطولة الأفريقية فاز كل طرف في ثلاث مباريات. تونس في نهائيات 1979 في الكونغو و2006 في تونس و2010 في مصر. فيما فازت مصر في نهائيات كوت ديفوار 1992 ومصر 2004 وأنغولا 2008.

وفازت تونس باللقب 9 مرات، مقابل سبعة ألقاب للجزائر وست مرات لمصر، كما لم يخرج المركز الثالث من الدول العربية الثلاث إلا أربع مرات بواقع مرتين لأنغولا ومرة للمغرب ومثلها للسنغال والكاميرون.

جاء الشوط الأول سريعاً كما كان متوقعاً من جانب الفريقين، وحاول كل فريق أن يفرض سيطرته بدفاع محكم يناسب أسلوب وطريقة هجوم الآخر. المنتخب المصري حرص على تضييق المساحات بدفاع متقدم إلى حد ما لمواجهة التصويبات القوية من المنتخب التونسي، فيما اعتمد المنافس على الدفاع المغلق أغلب الفترات.

وكل ما جرى في هذا الشوط يؤكد، أن المباراة تليق بنهائي حقيقي، فكل مرمى استقبل أهدافاً تباعاً ولم تتسع النتيجة لأكثر من هدفين لمصلحة الفراعنة 4/2 و6/4 بعدها ضاق الفارق إلى هدف في كل شبكة غير أن الفريق المصري حافظ على تقدمه فترات طويلة، وكان بإمكانه أن يحافظ على هذا التفوق لولا الأخطاء الدفاعية التي حالت دون ذلك ومكنت تونس من استعادة زمام اللقاء والتعادل أكثر من مرة قبل أن تخطف هدف التقدم في الدقيقة الأخيرة 9/8.

واستمر الأداء على الوتيرة نفسها في الشوط الثاني، ونجح المنتخب المصري في التعادل والتقدم 12/11، وتحت تأثير الحماس الجماهيري استطاع الفريق المصري أن يزيد الفارق إلى 3 أهداف لتصبح النتيجة 20/17 قبل خمس دقائق من نهايتها ليتسلل الإحباط إلى الفريق التونسي وتنتهي المباراة 21/19 وسط احتفالات مصرية كبيرة على أرض الصالة الرئيسية.

وحصلت أنغولا على البطاقة الثالثة لبطولة العالم التي تقام في فرنسا العام المقبل باحتلالها المركز الثالث إثر تفجير مفاجأة الفوز على الجزائر 25 / 19.

وانتهى الشوط الأول بتقدم أنغولا 10/8. وهي من المرات القليلة التي تخرج فيها الميدالية البرونزية عن المثلث العربي الذي يشمل مصر وتونس والجزائر.

وحصل المنتخب الكاميروني على المركز الخامس بفوزه على نظيره المغربي 30 / 29 وانتهى الشوط الأول 17/13 ليأتي الفريق المغربي في المركز السادس.

ونال منتخب الكونغو الديمقراطية المركز السابع بعد تغلبه 26/25.
وانتهى الشوط الأول 13/11 لتصبح الكونغو في المركز الثامن.

وكان المنتخب الليبي حصل على المركز التاسع بعد فوزه على نظيره النيجيري 28/26 لينال منافسه المركز العاشر، فيما احتل منتخب الغابون المركز الحادي عشر بعد أن تغلب على المنتخب الكيني 38/19 في أول فوز له في البطولة لتحتل كينيا المركز الثاني عشر والأخير.