أكد المهندس أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم المتحدث الرسمي باسمه، أن تذاكر مباراة مصر والسعودية، المقرر إقامتها الاثنين المقبل بمدينة فولجوجراد، لا تزال متاحة لمن يحتاجها، وأن إدارة البعثة مستمرة فى فتح باب الحصول عليها من خلال مقرها بمدينة المباراة اعتبارا من غد السبت لدى وصولها إلى هناك، كما حدث تماما فى المباراتين السابقتين.

وأضاف عضو مجلس إدارة الاتحاد أن الباب سيظل مفتوحا للتذاكر حتى موعد المباراة، كاشفا عن أن حصة مصر من تذاكر مباراتيها أمام أوروجواى وروسيا لم تنفد، ولا تزال متبقية مع إدارة البعثة التى تنوى تقديم كشف بما تسلمته والمباع منها بأرقامها ستعلن عنه فور انتهاء البطولة.

 

وأشار أحمد مجاهد إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سبق وأعلن عن استعداده لإعادة ثمن التذاكر لأصحابها الراغبين فى ذلك إذا تمكنت من إعادة بيعها وخصم نسبة 10‎%‎ من قيمتها.

 

واختتم عضو مجلس إدارة الاتحاد بأن مكاتب الفيفا المسئولة عن التذاكر والمسئولين عن دخول الجماهير لم يخطرونا بأى مشكلة خاصة بحاملى التذاكر المخصصة للاتحاد المصرى.