ماكنزي من لاعب كرة قدم إلى ملاكم(Getty)

لم يجد المهاجم، ليون ماكنزي، احتراماً كافياً لموهبته في كرة القدم مع تنقله للعديد من الأندية الإنجليزية لذا قرر احتراف الملاكمة لينال ما افتقده من احترام وصار من أهم الأبطال المحليين في اللعبة القتالية.

ولعب ماكنزي لفرق نوريتش سيتي وكريستال بالاس وفولهام بين أندية أخرى في إنجلترا، لكنه قرر اعتزال كرة القدم في 2013 في سن 33 عاماً، حيث لم تتوفر له فرص كافية لإظهار براعته في المستطيل الأخضر فقرر ممارسة الملاكمة بشكل احترافي في خطوة فاجأت الوسط الكروي الإنجليزي.

وقاد ماكنزي طموحه ليصل إلى المباراة النهائية التي ستحدد بطل إنجلترا للملاكمة في الوزن فوق المتوسط بعد الفوز في سبعة نزالات من أصل ثمانية خلال عامين ونصف.

وتعرض ماكنزي لموجة من السخرية لتغيير وجهته بشكل مختلف تماماً، لكنه يقول إنه أجبر الجميع على احترامه بعد نزالين أو ثلاثة فقط في حلبات الملاكمة.

وحاول ليون الخروج من عباءة والده كلينتون ماكنزي بطل إنجلترا وأوروبا السابق في الملاكمة بعد أن جرب حظه مع الساحرة المستديرة، لكنه قرر تركها بعد 18 عاماً دون إنجاز كبير.