كشف طارق هاشم، عضو مجلس إدارة نادى المصرى، حقيقة العروض التى وصلت إلى لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى، وبلغت قيمتها أكثر من 100 مليون جنيه، قائلا، "البعض أكد أننا بعنا نجوم الفريق مثل محمد حمدى وأحمد شكرى وأحمد جمعة، وهذا غير صحيح".

 

وأضاف هاشم فى تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة، "تلقينا عرضا بـ3 ملايين دولار من أحد الأندية السعودية، وعرضا بـ30 مليون جنيه لإسلام عيسى من الأسيوطى، و25 مليونا لمحمد حمدى من نفس النادى".

 

 وتابع عضو مجلس المصرى، "لا توجد نية لبيع أى لاعب باستثناء محمد حمدى، الذي وافقنا على بيعه للأسيوطى أو الأهرام بمسماه الجديد مقابل 27 مليون جنيه، بالإضافة إلى 20% حال إعادة بيعه مرة أخرى".

 

وأكد طارق هاشم أن ما يحدث داخل ناديه عبارة عن ذوبعة فى فنجان، مشددا على أن المجلس والجهاز الفنى يد واحدة، فى وجود اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، مضيفا، "لا توجد أزمات مع الجهاز الفنى، ولجنة التعاقدات تؤدى عملها بكل جد واجتهاد، ونجحت فى التعاقد مع حجاج عويس لاعب النصر، وهناك صفقتان فى الطريق". 

 

وتابع هاشم، "أصدرنا بيانا بأنه لا يوجد أى خصومة أو خلافات مع الجهاز الفنى، ولكن هناك اختلافات بسيطة فى وجهات النظر، وهذا الاختلاف فى الصالح العام لنادينا الحبيب".