يخوض المنتخب الوطنى مباراة تاريخية فى الثامنة من مساء اليوم، الثلاثاء، بتوقيت القاهرة عندما يلتقى مع نظيره الروسى فى الجولة الثانية للمجموعة الأولى بكأس العالم المقامة حاليًا فى روسيا.

 

ملعب المباراة
 

تُقام مباراة اليوم على ملعب كريستوفسكى بمدينة سان بطرسبرج وسط حضور متوقع يتجاوز الـ70 ألف متفرج وهى مباراة الفرصة الأخيرة للفراعنة للحفاظ على حظوظ التأهل لدور الـ16 بالمونديال لأول مرة فى تاريخ الفراعنة، ويتطلع الفراعنة لتحنيط الدب الروسى وإسقاطه رغم عاملى الأرض والجمهور من أجل الحفاظ على حظوظ مصر فى الصعود للدور التالي.

 

التشكيل المتوقع
 

واستقر الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للفراعنة على الدفع بمحمد صلاح فى الشوط الثانى للمباراة حتى لا تتفاقم إصابته لكن محمد صلاح ما زال يُصر على بدء المباراة من بدايتها خاصة أن المنافس يحمل فى جعبته 3 نقاط من فوز كبير على السعودية بخماسية نظيفة كما أن المنتخب الوطنى يحتاج للفوز فقط للحفاظ على فرصه فى التأهل إلى دور الـ16وبعد مشاورات بين الجهاز الفنى استقر كوبر على الدفع بمحمد صلاح فى التشكيل الأساسى الذى من المتوقع أن يضم: محمد الشناوى فى حراسة المرمى أمام الرباعى احمد فتحى وعلى جبر وأحمد حجازى ومحمد عبد الشافى وفى الوسط محمد الننى وطارق حامد أمامهما الثلاثى محمد صلاح وعبد الله السعيد ومحمود تريزيجيه ومهاجم وحيد مروان محسن.

 

موقف الفراعنة
 

ويحتاج المنتخب الوطنى للفوز على روسيا من أجل الإبقاء على آماله فى التأهل للدور التالى أما التعادل فيبقى على آمال التأهل لدور الـ16 بشرط تحقيق فوز كبير على منتخب السعودية فى الجولة الأخيرة بفارق كبير من الأهداف.

 

حكم المباراة
 

وقرر "فيفا" إسناد اللقاء إلى الحكم الباراجوايانى إنريكى كاسيرس، مع مواطنيه إدواردو كاردوزو حكم مساعد أول وخوان زوريلا مساعد ثان، بالإضافة إلى التركى كونيت شاكير حكم رابع.

 

أسعار التذاكر
 

شهدت الساعات الأخيرة قبل مباراة منتخب مصر وروسيا المقرر لها الثامنة مساء اليوم بتوقيت القاهرة فى الجولة الثانية للمجموعة الأولى بكأس العالم ارتفاع جنونى فى سعر تذاكر المباراة حيث وصل سعرها لـ500 دولار أى ما يعادل الـ10 آلاف جنيه مصرى.

وتبلغ سعر تذكرة مباراة مصر من 105 دولارات للدرجة العادية و210 دولارات للدرجة الاولى و250 دولارت للمقصورة، ووصل ـقل سعر فى الساعات التى سبقت المباراة بسبب الإقبال الكبير على اللقاء من قبل جماهير المنتخبين لتصل إلى الضعف حيث وصل سعر التذكرة فى مدينة سان بطرسبورج التى تستضيف اللقاء إلى أكثر من 10 آلاف جنيه، وشهدت السوق السوداء انتشارا كبيرا للسيدات الروس التى تتولى عملية بيع التذاكر وتقوم بعرضها على المصريين فى الشوارع.