أكد مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هانى أبو ريدة، أن بعثة المنتخب الوطنى الأول لا علاقة لها بما يحدث في استقبال الفندق، حيث إن اللاعبين معزولون تمامًا في الدور المخصص لهم ويتحركون عبر ممرات يحيطها الأمن كعازل بينهم وبين الجماهير المتواجدة في بهو الفندق.

 

أضاف أعضاء اتحاد الكرة فى بيان على الصفحة الرسمية للاتحاد على "فيس بوك"، أن مقر إقامة الفريق في جروزني لا يسمح لأحد بالدخول إليه من غير أعضاء البعث ، وهو النظام الذي لا يطبق على الفنادق التي يقيم بها الفريق في المدن التي تقام بها المباريات حيث لا يتم إغلاقها على البعثات المشاركة في بطولة كأس العالم .

 

وأكد المجلس أن وجود عدد من نجوم المجتمع في بهو الفندق الذي يقيم فيه المنتخب الوطني والتصوير في أرجاء البهو لا يعني أبدًا أنهم مقيمون معهم .