لعبة "فوتبول مانجر" هي اللعبة الأكثر واقعية وتقدم أقرب انعكاس للحقيقة بالنسبة للاعبي ومدربي كرة القدم، فإحصائياتها تعتمد على شركة "بروزون" التي تقدم إحصائيات لفرق عالمية عديدة أهمها أرسنال .

فماذا تقول اللعبة عن الألماني القريب من تدريب الأهلي فيليكس ماجت؟

اقرأ أيضا – خبر في الجول - الأهلي في مراحل متقدمة مع "عالمي" خليفة بيسيرو

طريقتي لعب ماجت المفضلتين هما جوهرة 4-4-2 (Diamond- 4-1-2-1-2) ثم 4-3-1-2 وهي تختلف عن سابقتها في عدم وجود لاعب وسط مدافع بل ثلاثي في وسط الملعب.

طالع أيضا - تحليل في الجول – "شطرنج" ماجت تصطدم بـ"ثوابت" الأهلي

تلك بالطبع بشرى لمهاجمي الأهلي وبالأخص جون أنطوي وماليك إيفونا إذ يفضل ماجت اللعب بثنائي هجومي، كما يفضل وجود لاعب رقم 10 في الملعب خلف المهاجمين، وهو الدور الذي قد يليق بصالح جمعة وعبد الله السعيد أو رمضان صبحي.

على الجانب الآخر، ماجت لا يفضل وجود الأجنحة، وهو أمر قد يناسب لاعب مثل مؤمن زكريا يمكن تطويعه كلاعب وسط ملعب مع حسام عاشور وعمرو السولية على سبيل المثال، ولكن الأمر قد يضر لاعبين مثل وليد سليمان مثلا.

ويفضل ماجت التمرير الكثيف ويعتمد على أساليب مختلطة في الضغط على الخصم لكنه يفضل الرقابة رجل لرجل على حساب دفاع المنطقة.

في الهجوم، تقيم اللعبة ماجت بـ10/20 بينما تقيمه في الدفاع بـ14/20.

أما من ناحية اللياقة البدنية فتقييم ماجت هو 20/20.

يتمكن ماجت التعامل النفسي مع اللاعبين بدرجة 20/20، ولكنه من ناحية التكتيك سجل 12/20.

ما يظهر بشدة في تقييم ماجت هو نسبة الالتزام لدى قائمته وهو 20/20.

طالع أيضا - مدرب الأهلي - فيليكس ماجت.. "صدام حسين" المهووس بالالتزام وعدو الرعونة

وتضع اللعبة مجموعة من التفضيلات الشخصية لكل مدرب والتي تحكم تصرفاته، وبالنسبة لماجت تقول اللعبة التالي:

- يحب استقدام اللاعبين الشباب للفريق الأول

- يفضل القائمة الكبيرة من اللاعبين

- يقرأ المباراة تكتيكيا ويغير في تكتيكه إذا ثبت فشله خلال المباراة.

- يحب وجود "Target Man" أو مهاجم يستلم أمام المدافع ويوزع اللعب وظهره للمرمى.

- يحب الاعتماد على الهجمات المرتدة.

- يولي اهتماما كبيرا بالكرات الثابتة ويراها فرصا لتسجيل الأهداف.