هل يتعمد جوسيب جوارديولا إشراك لاعبيه على الرغم من تحذيره بشأن إصابتهم؟ وهل يخاطر بلاعبيه في سبيل تحقيق أهدافه؟

جيرو بواتينج ضحية أخيرة للإصابات التي ضربت صفوف بايرن ميونيخ. شارك كأساسي أمام هامبورج على "الرغم من شعوره بآلام قبلها" ليخرج مصابا في النهاية.

ونشرت صحيفة (TZ) الألمانية تقريرا عن "تسبب جوارديولا في إصابة بواتينج" أن جوارديولا قد اتخذ قرارين محط سؤال وهما إشراك كلا من فرانك ريبيري وجيروم بواتينج لاعبي الفريق على الرغم من علمه بإصابتهما.

وكنتيجة لمشاركته وهو مصاب سيخسر العملاق البافاري جهود المدافع الدولي الألماني لمدة 3 أشهر على الأقل بتمزق عضلي وذلك عقب تدخل بسيط مع نيكولاي مولر لاعب هامبورج.

وأوضح موقع "TZ" أن جوارديولا لم يستمع إلى نصيحة الطاقم الطبي في ديسمبر قبل مباراة دينامو زغرب في دوري الأبطال وذلك حينما قام بإشراك فرانك ريبيري مرتين خلال 4 أيام بعد فترة غياب لمدة 9 أشهر.

وحسب التقرير فإن جوارديولا خاطر بلاعبيه المصابين أو العائدين من الإصابة متجاهلا خطر تفاقم إصابتهم بإشراكهم في مباريات لا أهمية لها.

وألمح التقرير إلى أن الدافع وراء إشراك المدرب الإسباني للاعبيه المصابين هو الضغط الذي يتعرض له خلال موسمه التدريبي الثاني واتهامه بالفشل على الصعيد الأوروبي.

ويحتل بايرن صدارة الدوري الألماني برصيد 49 نقطة من 18 مباراة وبفارق 5 نقاط عن بوروسيا دورتموند مع مباراة متأخرة للمتصدر.

ويستعد بايرن لمواجهة يوفنتوس في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.