(إفي): أثنى المدير الفني لبرشلونة، لويس إنريكي، على "القدرة على تحمل المعاناة" التي أظهرها لاعبو الفريق خلال مباراتهم أمام أتليتكو مدريد والتي انتهت بفوز البلاوجرانا (2-1)، مؤكدا في الوقت ذاته أن العقلية داخل النادي أنه "إذا لم تفز 4-0 في مثل هذه الظروف، فهذا يعني أنك لعبت مباراة سيئة".

وأكد إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة "أعجبتني القدرة على تحمل المعاناة التي أظهرها الفريق. فوفقا لعقلية النادي، إذا لم تفز 4-0 في مثل هذه الظروف، فهذا يعني أنك قدمت مباراة سيئة. النتيجة جيدة للغاية بالنسبة لنا اعتقد أنه علينا أن نهنئ أنفسنا".

وانفرد البلاوجرانا بصدارة الترتيب بعد هذا الفوز الصعب برصيد 51 نقطة، مع مباراة مؤجلة أمام سبورتنج خيخون، وبفارق 3 نقاط أمام أتليتكو مدريد الوصيف.

وبسؤاله حول إذا ما كان الانتصار يعد حاسما للقب الليجا، لم يعطي إنريكي أي إجابة قاطعة مكتفيا بالقول "إنها جولة هامة بالنسبة لنا لأننا حصدنا ثلاث نقاط من منافسنا المباشر، ولكن الليجا لا زالت في الملعب. فكل منافس يمثل صعوبة بالنسبة لنا".

ولم يرد المدير الفني للبلاوجرانا التوقف كثيرا عند التدخل العنيف للبرازيي فيليبي لويس على الأرجنتيني ليونيل ميسي وكلفه بطاقة حمراء، وتوجه بالسؤال لأحد الصحفيين "أرأيت ردة فعلي؟ لقد أفزعني هذا التدخل كثيرا ولكن هذه الأشياء جزء من كرة القدم، ليس أكثر".

وأقر إنريكي بأن فريقه ما زال أمامه هامش "للتحسن" وذلك رغما عن الفوز الذي حققه، وهو الشيء الذي ظهر في الشوط الثاني أمام "لوس كولتشونيروس".

وقال في هذا الصدد "الأتلتي عرف كيفية البقاء كمنافس في المباراة حتى نهايتها، لم نستطع حسم الكثير من التفاصيل في الوقت الذي لم تحسم فيه المباراة بعد".

وفي النهاية، أبدى المدير الفني "سعادته" بالنتيجة التي تحققت مؤكدا أن تذبذب المستوى في الأسابيع الأخيرة يعد جزءا من تفاصيل كرة القدم. "أشكر اللاعبين على ردة الفعل بعد البداية الغريبة. هذا ما مكننا من الاستفاقة وتقديم 20 دقيقة أخيرة من عمر الشوط الأول بشكل جيد للغاية. لقد حاصرنا أتليتكو مدريد في مناطقه وأحكمنا سيطرتنا".