الصين في صدارة الميركاتو الشتوي ()

فاجأت الصين القارة الأوروبية واحتلت الصدارة في الإنفاق على شراء اللاعبين خلال الميركاتو الشتوي، إذ دفعت الأندية الصينية نحو 136 مليون يورو، متفوقة على “البريمييرليغ” الذي دفعت أنديته نحو 116 مليون يورو، لتكون الصين أول بلد آسيوي يخترق سوق اللاعبين بهذه القوة.

ووصل معدل صرف أندية الدوري الصيني الممتاز حوالي 136 مليون يورو، أكثر بحوالي 20 مليون يورو من “البريمييرليغ”، وجاء تفوق الصين في الميركاتو الشتوي بسبب الصفقات مع اللاعبين المُميزين. فراميريز لاعب تشلسي السابق انتقل إلى جيانسو سانينغ، وجيرفينيو لاعب روما الإيطالي انتقل إلى هيباي فورتون، في وقت اشترى شانغهاي شينوا فريدي غوارين من إنتر ميلان الإيطالي.

وانتقل راميريز إلى جيانسو سانينغ مقابل 33 مليون يورو، في حين أن جيرفينيو وقع عقد مع هيباي فورتون مقابل 18 مليون يورو، أما شنغهاي شينوا فدفع 12 مليون يورو مقابل ضم النجم الكولومبي فريدي غوارين. ولم تكن أندية الدرجة الممتازة فقط في الصرف والإنفاق، بل شاركت أندية الدرجة الصينية الثانية أيضاً.

فدوري الدرجة الثانية الصينية احتل المرتبة الرابعة في “الميركاتو الشتوي” بحوالي 43,52 مليون يورو، خلف الدوري الإيطالي الذي أنفقت أنديته 57 مليون يورو، في وقت حل الدوري الألماني خامساً بحوالي 36 مليون يورو. الأمر الذي يعني أن الصين لوحدها أنفقت 179 مليون يورو في حال الجمع بين الدوري الممتاز ودوري الدرجة الثانية الصينية. f