أوضح دييجو سيميوني مدرب فريق أتليتكو مدريد أنه فخور للغاية بما قدمه لاعبيه بعد الخسارة من برشلونة في كامب نو.

وكان برشلونة قد تفوق على أتليتكو مدريد بنتيجة 2-1 ضمن منافسات الأسبوع الـ22 من الدوري الإسباني في مباراة أنهاها "لوس روخيبلانكوس" بتسعة لاعبين (طالع تقرير المباراة).

ويرى سيميوني أن الفريق الكتالوني لازال قويا للغاية كما أنه يمتلك مهاجمين خطرين للغاية وهم في طريقهم للحفاظ على لقب الدوري الإسباني.

وصرح المدرب الأرجنتيني في المؤتمر الصحفي عقب المباراة "أنا فخور للغاية بفريقي، إذ أنهم صعبوا الأمور على برشلونة على الرغم من أنهم كانوا 9 لاعبين فقط".

وتابع سيميوني "برشلونة لازال فريقا قويا للغاية ومهاجميهم لازالوا خطرين، وهم حاليا قطعوا شوطا لا بأس به في طريقهم للفوز بالدوري".

وأضاف المدرب الفائز مع الأتليتي بلقب الدوري موسم 2013-2014 "لازال هناك العديد من المباريات بالدوري، لكن برشلونة قليلا ما يهدر النقاط".

ويحتل برشلونة حاليا المركز الأول برصيد 51 نقطة بفارق 3 نقاط عن أتليتكو مدريد في المركز الثاني وللكتلان مباراة مؤجلة.