ADTECH;loc=300

كتب عمرو جاب الله

قال المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، إنه لم يتصور أي شخص أن يتفرغ رئيس الجمهورية أربعة أيام لحضور مؤتمر الشباب، وهو أمر عظيم من الرئيس.

وأضاف في تصريحات خاصة لبرنامج "ستاد الهدف" عبر إذاعة الشباب والرياضة: "رئيس الجمهورية بنفسه حضر المؤتمر، وجعل هناك حالة من الاهتمام ليس في مصر فقط بل في الوطن العربي كله".

واستطرد قائلا: "مكتب رئيس الجمهورية تولى كل الترتيبات في الفترة الماضية، وتكرار المؤتمرات جعل الجميع يشعر بأهمية الحدث وبات هناك شغف كبير بالحضور".

وتابع: "أضاف مكتب الرئيس، فقرة اسأل الرئيس، وكانت أسئلة مفتوحة بلا سقف، وأصبحت تلك الفترة متنفس للشباب، وتقييم لكل 3 أو 4 شهور تمر علينا".

واستطرد: "رئيس الجمهورية بنفسه يقيم استعراضات الشباب في المؤتمر، لذلك فكل شاب يسعى إلى عرض أفضل ما لديه، وأي شاب يجلس في منزله يشاهد زملائه من الشباب يناقشون الرئيس فيفكر بكل جدية للخروج بفكرة جديدة تفيد الجميع، ولقد تلقينا طلبات كثيرة في الوزارة برغبة الكثير في المشاركة بالمؤتمر".

وأضاف أن الشباب وجد أن هناك توجها بصدق في الحكومة المصرية ومن الرئيس عند توليه المهمة في عام 2014 مؤكدًا الشباب المصري مؤمن بأن البلد في حالة حرب، وهدفنا الحفاظ على كيان دولة يحاول البعض التأثر فيها والإيقاع بها".

واستطرد: "هناك صعوبة في بعض الأمور، ولكن الشباب يعلم جيدًا أنه أمر ضروري للعبور بتلك المرحلة الصعبة، وشبابنا لديه فراسة كبيرة لتمييز بين المسئول الصادق أو غيره".

وعاد ليقول: "رئيس الجمهورية لا يزال يتحدث بكل صدق بأننا لا نملك إلا السير في هذا الطريق، والشباب يتفهم هذا الوضع بشكل كبير، وبدأ المشاركة بشكل كبير في وضع خطط للنهوض بالدولة".


ADTECH;loc=300