مصدر الصورة Getty Images

تقول مجموعة "أكشن أون سولت"، المعنية بتقليل كمية الملح في الطعام، إن الوجبات الجاهزة الصينية من المطاعم والمتاجر يجب أن تحمل تحذيرات صحية لأنها غالبا ما تحتوي على كميات عالية من الملح.

وحللت المجموعة أكثر من 150 صنفا، ووجدت أن بعضها يحتوي على نصف الحد الأقصى الموصى به يوميا، والذي يبلغ ستة غرامات.

وجاءت الأطباق الرئيسية، مثل لحم البقر في صلصة الفاصوليا السوداء، في مقدمة المواد التي تحتوى على أكبر كمية من الملح.

لكن إضافة طبقا من الأرز المقلي بالبيض إلى وجبتك يمكن أن يضيف ما يتراوح بين 2.3 و5.3 غراما من الملح.

في حين أن إضافة أطباق جانبية وصلصات إلى وجبتك يمكن أن تضيف ما يقرب من أربعة غرامات أخرى.

مصدر الصورة Getty Images

وأشارت نتائج التحليل إلى أن عددا قليلا من أطباق مطاعم الوجبات الجاهزة يحتوي على أقل من غرامين من الملح.

وكان هناك تفاوت كبير في كمية الملح في الوجبات الصينية المشتراة من المتاجر.

وكما هو متوقع، أشارت النتائج إلى أن صلصة الصويا ذات المذاق المالح تحتوي على كمية ملح أكبر من بعض الصلصات الأخرى. لكن اتضح أيضا أن الصلصات حلوة الطعم، مثل صلصة الفلفل أو صلصة البرقوق، قد تحتوي أيضا على الكثير من الملح.

ويمكن أن يساعدك التحقق من القيم الغذائية المكتوبة على المواد الغذائية المغلفة على معرفة كمية الملح التي ستتناولها.

مصدر الصورة Getty Images

ومن بين 141 وجبة جاهزة تم تحليلها، وُجد أن 43 في المئة منها تحتوي على نسبة عالية من الملح.

ويمكن أن يؤدي الكثير من الملح إلى رفع ضغط الدم، وهو ما يزيد خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية.

وتشجع هيئة الصحة العامة بانجلترا صناعة الأغذية على تقليل مستويات الملح في الغذاء.

مصدر الصورة Getty Images

وقالت أليسون تيدستون، أخصائية التغذية في الهيئة، إن "كمية الملح برغيف الخبز أصبحت أقل مما كانت عليه بنسبة 40 في المئة".

وأضافت "ومع ذلك، لا تزال بعض المنتجات تحتوى على كمية مرتفعة للغاية من الملح، ونعرف أنه يمكن تقليلها أكثر من ذلك".

وتابعت "لقد كنا واضحين للغاية مع صناعة المواد الغذائية في ما يتعلق بأهمية تلبية أهداف تقليل الملح لعام 2017. سنقدم تقريرا عن التقدم الذي أُحرز خلال هذا العام، وعن أي نصائح ضرورية للحكومة بشأن الخطوات التالية".