أعلنت شركة "فيسبوك"  إتاحة خيارات "ردود الفعل" التي ستُضاف إلى جانب خيار الإعجاب "Like" في جميع دول العالم؛ وذلك قريبًا، وفق ما نقلت وكالة "بلومبيرغ" الإخبارية عن الرئيس التنفيذي للمنتجات لدى الشركة.

وكانت "فيسبوك" قد بدأت منتصف كانون الثاني/ يناير الجاري باختبار خيارات "ردود الفعل" في اليابان، لتكون الدولة السادسة التي يجرى فيها اختبار الميزة الجديدة، وذلك تمهيدًا لإطلاقها لجميع المستخدمين.

وبدأت "فيسبوك" باختبار خيارات "ردود الفعل"، التي تتيح للمستخدمين الرد على المحتوى المنشور على الشبكة من خلال عدة خيارات من العواطف، من بينها الحزن والغضب، فضلًا عن الإعجاب، في إيرلندا وإسبانيا. ثم في تشرين الأول/ أكتوبر 2015 نقلت الشركة التجربة إلى تشيلي، وبعدها إلى البرتغال والفلبين في تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقبل الكشف عن الخيارات الجديدة، فقد كثر الحديث عن أن "فيسبوك" تعمل على زر جديد لإبداء "عدم الإعجاب" في أيلول/ سبتمبر الماضي، لكن رئيس الشركة مارك زوكربيرغ قرر أن الخيار الثنائي للإعجاب أو عدم الإعجاب لن يجدي.

وكان زوكربيرغ قد أعلن العام الماضي أن ميّزة عدم الإعجاب من أكثر الميزات التي يسأل عنها، وقال: "ما يريده الناس حقًا هو القدرة على التعبير عن التعاطف، فليست كل لحظة هي لحظة جيدة". 

وأضاف: "لدينا فكرة ستكون جاهزة للاختبار في وقت قريب، واعتمادًا على مدى نجاحها، فسنطرحها على نطاق أوسع".

وأكد مارك أنه لا يرغب بتحويل شبكته الاجتماعية إلى مجموعة مشاركات بحالات إعجاب وعدم إعجاب فقط، خصوصًا أن بعض المشاركات قد تكون مهمة لأصحابها وأن تسجيل عدم الإعجاب من قبل الأصدقاء قد يكون سلبيًا جدًا.