وفقاً لتقارير CNBC فإن قادة الأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة يحذرون من شراء هواتف هواوي وZTE، حيث أعرب رؤساء وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الأمن القومي ووكالات اخرى بالإجماع عن قلقهم من الشركات الصينية.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي كريس وراي: “نحن نشعر بقلق عميق من مخاطر السماح لأي شركة أو كيان مملوك للحكومات الأجنبية التي لا تشاطرنا الرأي في الحصول على مراكز السلطة داخل شبكاتنا الاتصالية”


اعلان



وقد لمح الرئيس التنفيذي لشركة هواوي ريتشارد يو بخيبة أمله بعد إلغاء الصفقات خلال خطابه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية. وأشار المتحدث باسم هواوي إلى أن الشركة موثوق بها من قبل حكومات 170 دولة، واضاف انها لا تشكل أي خطر على أمن المعلومات الإلكترونية.