2017-12-07

عقدت كل من شركتي ياهوو و موزيلا عام 2014 اتفاقية لوضعها كمحرك بحث افتراضي في متصفح فايرفوكس، لكن قبل انتهاء الاتفاقية قررت موزيلا التخلي عن ياهوو واستبداله بقوقل، وهذا ما شن معركة قضائية بين الشركتين.

تتهم شركة Oath المالكة لشركة ياهوو، شركة موزيلا بأنها أخلّت ببنود الإتفاقية التي تقتضي الإنتظار حتى عام 2019 من أجل تغيير محرك البحث الافتراضي.

من جهتها ردت موزيلا على الدعوى القضائية، برفع دعوى جديدة تدّعي فيها أنها تملك الأسباب الموجبة للتخلي عن ياهوو كمحرك بحث وجعل قوقل محله.

وترى موزيلا من بين تلك الأسباب، ما هو أفضل لعلامتها التجارية، نتائج البحث الجيدة، وتجربة الوصول لمحتوى أوسع.

وبعد أن تخلت موزيلا عن ياهوو، لا تريد شركة Oath مواصلة دفع الرسوم المالية بشكل متواصل وفق الإتفاقية المنعقدة بينهما خلال رئاسة ماريسا ماير حيث من المقرر دفع 300 مليون دولار سنوياً.