مصدر الصورة Science Photo Library

أوصت دراسة علمية حديثة النساء بالنوم على جانبهن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل حتى لا يضعن جنينا ميتا.

ووجدت الدراسة، التي أجريت على أكثر من ألف امرأة، أن الخطر يتضاعف في حال نوم الحوامل على ظهورهن في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

وتناولت الدراسة 291 حالة حمل انتهت بوضع الجنين ميتا، و735 حالة انتهت بوضع الجنين حيا.

ويقول الباحثون إن وضع المرأة الحامل في النوم مهم للغاية، وأشاروا إلى أنه لا يجب على الحوامل أن يشعرن بالقلق في حال الاستلقاء على ظهرهن أثناء اليقظة.

وتنتهي حالة من بين كل 225 حالة حمل في المملكة المتحدة بوضع الجنين ميتا. ويقول مؤلفو الدراسة إنه يمكن إنقاذ حياة نحو 130 طفل كل عام إذا نامت الحوامل على جانبهن.

وتعد الدراسة، التي أجريت في ميدلاند وشمال انجلترا ونشرت في المجلة البريطانية لأمراض النساء والتوليد، هي الأكبر من نوعها، وتؤكد على النتائج التي توصلت إليها دراسات أصغر في نيوزيلندا وأستراليا.

هل الاستيقاظ على ظهرك يسبب مشكلة؟

ينصح ألكسندر هيزيل، مدير مركز تومي للأبحاث المتعلقة بولادة الأجنة أموات بمستشفى سانت ماري في مانشستر والذي قاد البحث، النساء في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل بالنوم على جانبهن في أي وقت، بما في ذلك القيلولة أثناء النهار.

يقول هيزيل: "ما لا أريده هو أن تستيقظ النساء وهن على ظهرهن ثم يقلن: يا إلهي، لقد فعلت شيئا مروعا لطفلي".

ويضيف: "السؤال الذي طرحناه كان يتعلق على وجه التحديد بالوضع الذي ينام عليه الناس، وهذا مهم لأنك تقضي وقتا أطول في هذا الوضع أكثر من غيره من الأوضاع الأخرى."

ويتابع: "وأيضا لا يمكنك أن تفعل أي شيء فيما يتعق بالوضع الذي تستيقظ عليه، لكن يمكنك أن تتحكم في الوضع الذي تنام عليه".

مصدر الصورة FAMILY PHOTO
Image caption تعيش ميشيل كوتل، 36 عاما، في لندن وهي طبيبة علم نفس وتكتب في مدونة "عزيزتي أورلا" الحائزة على عدة جوائز

ولا يمكن للباحثين أن يقولوا على وجه التحديد لماذا يزداد خطر وضع الجنين ميتا- لكن هناك الكثير من البيانات التي تشير إلى أنه عندما تكون المرأة مستلقية على ظهرها، فإن الوزن المشترك للطفل والرحم يضغط على الأوعية الدموية التي يمكن بعد ذلك أن تحد من تدفق الدم والأكسجين للطفل.

يقول إدوارد موريس، من المجلة البريطانية لأمراض النساء والتوليد، إن البحث الجديد "موضع ترحيب كبير".

ويضيف: "هذه دراسة هامة تضيف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على أن وضع النوم في الفترات الأخيرة من الحمل يعد أحد عوامل الخطورة لولادة الجنين ميتا، ويمكن التحكم في هذا العامل."

وقد بدأ مركز تومي الخيري للأبحاث حملة لزيادة الوعي بالدراسة وتشجيع النساء على النوم على جانبهن.

وضعت ميشيل كوتل طفلتها، أورلا، ميتة بعد 37 أسبوعا من الحمل في عام 2016، بعد حمل صحي لم تكن به أية علامات على أن هناك أي شيء خطأ.

وتكتب كوتل في مدونة باسم "عزيزتي أورلا" وتتواصل مع النساء اللائي يواجهن نفس التجربة.

تقول كوتل، التي وضعت ابنتها الثانية بعد عام، إن النصائح العملية من هذا القبيل للأمهات تكون مهمة للغاية.

وأضافت: "أعتقد حقا أن مثل هذه النصائح تساعد على تمكين الناس، لأنها تجعل المرء يشعر بأنها شيء يمكن الالتزام به على أمل أن يكون الحمل صحي بشكل أكبر ويساهم في التوصل إلى نتائج أفضل".

وتابعت: "عندما أنظر إلى الوراء الآن كنت أشعر فعلا بالصدمة الشديدة في الحمل الثاني لأن الأمر كان يشبه أن تعيش أسوأ كابوس كل يوم."

تقول كوتل: "في كل لحظة يكون الجنين فيها مستقرا فإنك لا تعرف ما إذا كان على قيد الحياة أم لا، وهو أمر مرعب تماما."

وتضيف: "يكون الليل هو أسوأ فترة، لأن الكثير من الناس يقولون إنهم يعتقدون أن طفلهم قد مات عندما يكونوا نائمين. أعتقد أن هذا أمر مخيف حقا لأنه يتعين عليك أن تنام."

وتتابع: "لذلك أعتقد أن وجود أشياء واضحة يمكن أن تساعدك على الشعور بأنك على ما يرام هي مهمة للغاية بالنسبة للنساء".

نصائح للذهاب إلى النوم على جانبك

-ضعي وسادة أو عدة وسائد وراء ظهرك لتشجعي نفسك على النوم على جانبك

-إذا كنت تستيقظين أثناء الليل، تحققي من وضعك وعودي إلى النوم على جانبك

-اهتمي بوضع النوم خلال النهار كما تهتمين به تماما أثناء الليل

-إذا استيقظتي ووجدت نفسك على ظهرك خلال الليل، لا تقلقي وغيري وضعك للنوم على جانبك مرة أخرى

-لم تجد الدراسة فرقا في المخاطر بين النوم على الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر