قد لا يزعجك تعليق أحد أصدقائك في فيسبوك على مشاركتك الحزينة، لكن الموقف المزعج الذي قد يحدث معك هو ضغط أحدهم على زر "أعجبني" على هذه المشاركة الحزينة، مفضلاً عدم مشاركة أصدقائك للحالة من الضغط على زر "أعجبني"، فكيف تنال هذه المشاركة التي قد تكون وفاة أو مرضاً على إعجاب قارئها.

فيسبوك قرر أخيراً توفير حل لهذه المشكلة، بإضافة أدوات على شكل عواطف، عناوينها "حب" و"هاها" و"واو" و"حزين"، وفقاً لما نشره موقع بي بي سي.

مارك زوكربرغ، المدير التنفيذي لفيسبوك، أكد في مؤتمر صحفي أن الأمر قيد الاختبار في إسبانيا وإيرلندا وأماكن قليلة أخرى، موضحاً أن الفكرة هي إضافة القليل من التعقيد لفكرة بسيطة.

وأضاف: "عندما يكون هناك زر أعجبني فقط، وشاركت على صفحتك قصة حزينة أو مضموناً يثير الغضب، فإن الناس ليس لديها الأداة للتفاعل معها".

هذه الخطوة من شأنها أن تساعد المعلنين، حيث إن النظام الجديد سيعكس مشاعر البشر بدقة، فسيكون الأمر مثيراً لاهتمام المعلنين ويعطيهم مزيداً من البيانات عن المستهلكين، وفقاً لرئيس الاستراتيجية بوكالة ليدا التسويقية "سيمون كالفيرت".

وأضاف "كالفيرت": "العواطف تتحرك بسرعة أكبر 5 مرات مما نعتقد، لذلك فإن القدرة على رصد مشاعر المستهلكين بدقة تمثل أمراً رائعاً للمعلنين".

ASSOCIATED PRESS