انتهى منذ قليل مؤتمر أبل المرتقب والذي كشفت فيه عن الكثير من المنتجات الجديدة والتي كانت متوقعه بالفعل بدون أي تعديلات بداية من آي فون 8 و 8 بلس وكذلك النسخة الخاصة من الآي فون التي قررت أبل تسميتها بالآي فون عشرة أو X. إضافة إلى جيل جديد من ساعة أبل والتلفاز كما نستعرض في السطور التالية.

بدأ المؤتمر بفيديو استعراض سريع لقاعة ستيف جوبز ومقر أبل

ثم صعد تيم كوك وتحدث عن ذكرى ستيف جوبز وأنه قبل 10 سنوات كشف عن الآي فون والذي غير العالم.

كما استعرض تيم كوك مقر أبل الجديد وضخامته وأنه بناء فريد من نوعه صديق للبيئة ويضم أكثر من 9000 شجرة.

وبالطبع لم ينس تيم أن يوضح أنه يعمل بالكامل بالطاقة النظيفة.

كما تحدث تيم عن ضحايا الأعاصير التي تضرب أمريكا وأنهم اتفقوا مع جهات لجمع تبرعات للمنكوبين عن طريق أيتونز.

ثم على غير العادة صعدت “أنجلا” مديرة متاجر أبل وذكرت أن هناك نصف مليار شخص يزور متاجر أبل سنوياً حول العالم لذا فهم قرروا تحويلها لما يشبه المراكز وليس مجرد متاجر.

وبهذا يستطيع الشخص زيارة المكان لشراء منتج أو للحصول على دورات تدريبية والتعلم أو حتى للقاء الأصدقاء.


ساعة أبل

عاد تيم إلى المسرح وبدأ في الحديث عن ساعة أبل وأنها عنصر مميز في الشركة وبالرغم من أن أبل لم تبدأ هذا المجال لكنها تفوقت على جميع الساعات الذكية الصادرة من مختلف الشركات بل وحتى الساعات التقليدية أيضاً حيث أوضح تيم أنهم العام الماضي كانوا الشركة رقم 2 بعد روليكس Rolex لكن هذا العام تفوقت أبل على روليكس وأصبحت الشركة رقم 1 عالمياً.

كما كشف عن تحقيق نسبة إرضاء 97% للعملاء ونسبة تطور في المبيعات 50%.

ثم انتقل الحديث إلى المسئول عن ساعة أبل وذكر جيف بشكل سريع المزايا الجديدة في النظام الرابع وأهمها المدرب الشخصي وإعادة تصميم تطبيق التدريب والتعرف على نشاطات السباحة والتحليل الذكي للنبض للتعرف والتنبيه في حالة الوصول لمستويات خطيرة والكثير من المزايا التي تم استعراضها تفصيلياً في مؤتمر المطورين WWDC.

ثم حان الحديث عن ساعة أبل الجيل الثالث وبدأ بفيديو قصير لشخص يمارس رياضة ركوب الأمواج وفي وسط الرياضة يأتيه اتصال هاتفي وهو في البحر.

كما تحدثت الشائعات فالميزة الأساسية وربما الوحيدة في الساعة أنها تضم “شبكة هاتف” فهناك شريحة إلكترونية داخلها وبواسطة تقنيات واتفاقيات خاصة فإنها تعمل وبنفس رقمك الشخصي بحيث يصلك المكالمات على الساعة بدون الحاجة لوجود الهاتف بالقرب منك. لكن هذا الأمر متوفر في دول محددة فقط

الأمر لا يتوقف عند الاتصالات فهناك العديد من الخدمات يمكن القيام بها من الساعة مثل الاستماع لتطبيق موسيقى أبل واستخدام سيري ويصلك الإشعارات والرسائل بدون وجود آي فون في المدى القريب.

ثم انتقل الحديث عن العتاد الداخلي حيث تم تطوير معالج جديد يوفر أداء أسرع 70% مما مكن أبل من تقديم نسخة كاملة من سيري على الساعة “ترد بالصوت الآن وليس فقط نصاً كالسابق”.

تم تطوير الشرائح الداخلية للساعة مثل إضافة حساس الباروميتر وكذلك استخدام شاشة الساعة كهوائي “Antenna”.

وبالطبع لم تنس أبل توفير إطارات جديدة.

الجيل الجديد من الساعة سوف يكون متوفر بنسختين -كما توقعنا سابقاً- وهما بدون شبكة بسعر 329 دولار ونسخة الشبكة بسعر 399$.

وسوف يتم تقديم الجيل الجديد بالشبكة في 9 دول فقط حيث يتطلب اتفاقيات خاصة مع شركات الاتصالات ولذلك هذه الساعة لن تعمل بميزة البيانات والاتصال الا في هذه الدول فقط.

الساعة متوفرة للحجز من يوم 15 وسوف يتم شحنها يوم 22 سبتمبر.


التلفاز بجودة 4K HDR

مرة أخرى كما المتوقع تماماً انتقل الحديث عن تلفاز أبل وبالطبع النجاحات الكبيرة له لذا يسعدهم تقديم جيل جديد وهو بجودة 4K HDR

ونشرت صورة توضيحية للفارق بين الـ 4K العادية والنسخة ال HDR.

تم الاتفاق مع الكثير من شركات الأفلام والإنتاج لعرض أفلامهم بالجودة الجديدة وكذلك تم استعراض مزايا النظام القادم وخاصة مع التلفاز الذي يأتي بمعالج A10x وهو نفس المعالج الموجود في الآي باد برو مما مكن أبل من استعراض الألعاب بجودة وأداء فائق على التلفاز.

التلفاز الجديد يأتي بسعر 179$ وسوف يكون متوفر اعتباراً من يوم 22 سبتمبر والحجز من يوم 15 مثل الساعة.


الآي فون 8

عاد تيم كوك إلى المسرح وتحدث بأن الآي فون الآن مر على صدوره 10 سنوات وحقق أكبر قصة نجاح في العالم وغير مسار الهواتف.

لذا هم سعداء بمؤتمر اليوم ويشعرون أن ستيف جوبز كان ليكون فخوراً بما سيتم تقديمه اليوم. ثم تم الكشف بإعلان فيديو عن الآي فون 8

سوف نستعرض بشكل سريع مزايا الآي فون 8 بعد إزالة الدعايا التسويقية لأبل

◉الآي فون الجديد يأتي بتصميم زجاجي معالج بـ 7 طبقات من الألوان ومدعم بحواف معدنية، وتخبر آبل ان هذا الزجاج هو الأقوى في السوق.

◉ تم دعم تقنية True Tone في الشاشة وهى التقنية التي كانت متوفرة حصرياً في الآي باد برو.

◉ تم تطوير مقاومة المياه والأتربة (لم تذكر أبل لأي درجة).

◉ توفير سماعات أعلى 25% في شدة الصوت.

◉ معالج A11 جديد أطلقت عليه أبل اسم “Bionic” وهو سداسي النواه ويوفر أداء أعلى 25% من A10.

◉ انتقل الحديث عن الكاميرا حيث أعلنت أبل تطوير خاصية التثبيت البصري للصور ISP وتوفير تركيز تلقائي للصور في الإضاءة الضعيفة وتحسين معالجة الصور وإزالة التشويش والنغمشة. والنقطة الأهم استخدام حساس جديد للصور يوفر إضاءة أفضل 83% وهذا سيعالج بشكل كبير نقطة ضعف الآي فون وهى التصوير الليلي.

الكاميرا مازالت 12MP، وكما ذكرنا سابقاً حجم الصورة ليس مقياس على جودة الكاميرا

◉ كاميرا الآي فون 8 بلس دائماً تكون أعلى لذا أضافت أبل فيها حساسين جديدين الأول بفتحة f/1.8 للتصوير الواسع والثاني f/2.8 للتصوير Telephoto (نفس السعة السابقة لكن مع تحسينات).

◉ في تصوير الفيديو تم تطوير الترميز -Video Encoder- لتوفير تقنيات غير مسبوقة مثل عدد الإطارات في الثانية حيث يدعم الآي فون تصوير 1080p@240fps في حيث أفضل منافسيه يدعم ربع هذه الجودة.

◉ أعلنت أبل أن كاميرا الآي فون توفر أعلى جودة تصوير فيديو في جميع الهواتف الذكية في العالم.

◉ أعلنت أبل أن الآي فون 8 هو أول هاتف ذو كاميرا مصممة لتقنية AR.

ثم استعرضت أبل كالعادة إمكانيات الآي فون في الواقع المعزز بواسطة لعبة من أحد الشركات.

◉ أعلنت أبل دعم شبكات الجيل الرابع بنسخ أكثر تطوراً وكذلك بلوتوث 5.0.

◉ الآي فون 8 وكذلك 8 بلس يدعمان تقنية الشحن الاسلكي Qi وأعلنت أبل أن الشواحن ستعمل معها ولم تكشف عن شاحن خاص.

◉ الآي فون سيأتي بنسختين فقط وهما سعة 64 جيجا و 256 جيجا. السعر للآي فون 8 سيكون 699 دولار

والآي فون 8 بلس سيبدأ من 799 دولار

وبهذا يزيد سعر الآي فون 30-40 دولار عن النسخ السابقة. والحجز كالأجهزة السابقة يبدأ من 15 ويباع من يوم 22 سبتمبر.

وسوف يكون نظام iOS 11 لدينا من يوم 19 سبتمبر.


الآي فون X

بعد الانتهاء من الحديث عن الآي فون 8 ذكر تيم بأن الك هاتف آخر أو للدقة قلد تيم كوك ستيف جوبز وقال One More Thing

وبعدها أوضح بأنه كان هناك تحدي كبير لأبل لصناعة جهاز مميز فالآي فون الأول قاد عالم صناعة الهواتف وحان الوقت لأبل لتكرر الأمر نفسه وتقدم للأسواق معيار جديد في صناعة الهواتف.

◉ الآي فون X وهو يأتي تماماً كالصور المسربة في السابق ومدعم بنسخ مطورة من المعدن ويأتي بلونين فقط وهما الفضي والرمادي.

◉ الهاتف يأتي بشاشة مختلفة كلياً أطلقت عليها أبل اسم سوبر ريتنا وهى بحجم 5.8 بوصة وأبعاد 2436*1125 والمميز أن أبل لأول مرة تحدثت عن ال ppi وقالت أنه 458ppi (أعلى رقم في الآي فون لكن ليس الأعلى في الأسواق).

◉ الشاشة تتميز بتوفير نسبة تباين 1:1000000 وللمقارنة فالآي فون 8 يوفر تباين 1:1400 هل تتخيل الفارق! الشاشة من نوع OLED وتدعم HDR. وتدعم معايير دولبي وكذلك HDR10.

◉ الهاتف يأتي بالطبع بدون زر البصمة والشاشة لذا يتم إغلاق التطبيقات عبر سحبها من حافة الشاشة من أسفل إلى أعلى (تشبه الطريقة في الآي باد مع iOS 11) لكن ماذا عن تأمين الهاتف؟ لا تقلق لا شيء جديد فكما ذكرت الشائعات هناك منظومة بصمة الوجه Face ID.

◉ أضافت أبل عدد كبير من الحساسات التي تقوم بتحليل الوجه بشكل دقيق يصل إلى 3000 نقطة وبالتالي يتعرف على أبعاده (وليس شكله لكن الأبعاد) وبالتالي يستطيع التعرف عليك إذا قمت بإطالة لحيتك أو شاربك أو ارتديت نظارة حتى.

◉ أوضحت أبل أن هناك محرك خاص في الآي فون دوره تحليل البيانات للتعرف على الوجه وقالت أبل أنه تم تطويره للتعرف على الصور وكذلك الأقنعة.

◉ ولأنه لا يوجد شيء بدون نسبة خطأ لذا قالت كشفت أبل عن احتمالية الخطأ في أن يفشل في تحليل الوجه ويفتح لغير صاحبه وهى مرة كل مليون شخص.

◉ ولثقة أبل البالغه في تقنيتها الجديدة أعلنت أنها ستكون وسيلة تأمين الدفع Apple Pay. نعم فقط انظر لهاتفك ليتم الموافقة على عملية الدفع.

◉ ولأن الحساسات تستطيع التعرف على أدق تفاصيل الوجه لذا أعلنت أبل عن شيء يدعم animoji كتطور للإيموجي. وهذا الـ animoji هو عبارة عن إيموجي تقليدي لكنك تستطيع تخصيص تعابير وجهه لتظهرك أنت وملامح وجهك وأنت ترسل الرسالة.

وبعد ذلك بدأ كريج فيدرجي في استعراض مزايا الآي فون الجديد واختبار الإيموجي المتحرك وكذلك فتح الهاتف بوجهه (بالمناسبة رفض الآي فون فتح الهاتف له في المرة الأولى). وبعدها تم استكمال الحديث عن مزايا الآي فون الجديد.

◉ انتقل الحديث للكاميرا الخلفية حيث أوضحت أبل أنه تم تطويرها وجعلها بشكل رأسي. اللآي فون X يأتي بنفس كاميرا الآي فون 8 بلس مع تعديل عدسة التيلي فوتو لتصبح f/2.4 وكذلك توفير تثبيت بصري ثنائي

◉ بالنسبة للكاميرا الأمامية فهى نفسها الخاصة بالآي فون 8 مع توفير مزايا خاصة لكي يتم الاستفادة من الحساسات الكثيرة وهذه المزايا هى التصوير البورتريه ومنظومة إضاءة البورتريه وهى ميزة متوفرة في الكاميرا الخلفية للآي فون 8 بلس و X حيث تتعرف على وجهك وتستطيع تعديل الإضاءة عليه. الميزة موجودة أيضاً في الكاميرا الأمامية في X فقط.

◉ في البطارية ذكرت أبل أنها أفضل بساعتين من الآي فون 7 كما تدعم الشحن السريع وهو الوصول إلى نسبة 50% في 30 دقيقة فقط “بواسطة شاحن أبل C فقط”

في نهاية المؤتمر أعلنت أبل عن ميزة واختراع جديد يدعى AirPower وهو لوح شحن لاسلكي يمكن أن تضع عليه الآي فون والساعة والسماعة ليتم شحنهم جميعاً في نفس الوقت لاسلكياً. هذا الاختراع سوف يكون متوفراً في الأسواق العام القادم.

الآي فون X بدأ سعره من 999 دولار

وهو متوفر بنفس النسختين 64-256 جيجا

ويبدأ حجزه يوم 27 أكتوبر ويتوفر في الأسواق 3 نوفمبر أي بعد شهر ونصف من توفر الآي فون 8 و 8 بلس.

أعلنت أبل إعادة تسعير النسخ السابقة حيث يبدأ سعر الآي فون 7 من 549 دولار والآي فون 6s من 449 دولار والآي فون SE من 349 دولار.

وهنا انتهى مؤتمر أبل وشكر تيم كوك جميع موظفي الشركة على المجهودات التي يقومون بها.

المؤتمر مطابق للشائعات فما رأيك في الآي فون بعد أن أصبح حقيقة؟

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...