وقع عشرة فائزين بجائزة نوبل من بينهم الناشطة اليمنية توكل كرمان والمحامية الإيرانية شيرين عبادي، على رسالة مفتوحة تحض السلطات السعودية على التراجع عن قرار إعدام 14 شيعيا دينوا بجرائم تتعلق بتظاهرات القطيف عام 2012.

دعا أكثر من عشرة فائزين بجازة نوبل الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى عدم المصادقة على أحكام بإعدام 14 شيعيا دينوا باشتراكهم في التظاهرات التي خرجت في محافظة القطيف عام 2012، وذلك في رسالة مفتوحة نشرت أمس الجمعة (11 آب/أغسطس 2017).

وبين الموقعين على الرسالة الأسقف ديزموند توتو، أحد رموز النضال ضد الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، والناشطة اليمنية توكل كرمان، والمحامية الإيرانية شيرين عبادي، إضافة إلى رئيس تيمور الشرقية السابق خوسيه راموس-هورتا.

وتحدثت الرسالة عن مجتبى السويكت مؤكدة أنه "طالب لامع يبلغ من العمر 18 عاما كان في طريقه لزيارة جامعة "ويسترن ميشيغان" عام 2012 عندما اعتقل في مطار الرياض. وتتضمن الاتهامات الموجهة إليه تأسيس مجموعة على موقع فيسبوك ونشر صور لتظاهرة على الإنترنت". وأضافت أن مدانا آخر هو علي النمر "اتهم بتأسيس صفحة من خلال جهاز "بلاكبيري" تسمى "الليبراليون" حيث نشر صورا لتظاهرات ودعا الناس إلى المشاركة.

وتضم لائحة الموقعين كذلك الأميركية الناشطة ضد الألغام جودي وليامز، والناشط الهندي المدافع عن حقوق الأطفال كايلاش ساتيارتي، ورئيس جنوب إفريقيا السابق فريدريك دو كليرك، والناشطة الليبيرية من أجل السلام ليما غبوي، والناشط المدافع عن حقوق العمال ورئيس بولندا الأسبق ليخ فاليسا، إضافة إلى ناشطة السلام الايرلندية الشمالية مايريد ماغواير.

وتتفاقم المخاوف من إعدام جماعي وشيك للمجموعة المتهمة بجرائم عدة بينها الشغب والسرقة والسطو والتمرد المسلحَين. وكانت العفو الدولية و"هيومان رايتس ووتش" اتهمتا السلطات السعودية بإكراه المدانين على الإدلاء باعترافات تراجعوا عنها لاحقا في المحكمة وبالفشل في توفير محاكمات عادلة للمتهمين، وبينهم قاصرون.

ويرتبط المدانون الـ14 بالتظاهرات التي خرجت في محافظة القطيف شرق البلاد الغني بالنفط حيث تعيش غالبية الأقلية الشيعية التي تشتكي من التهميش. وسيطرت السلطات السعودية، التي كثيرا ما تشن حملات ضد المتظاهرين في القطيف، على حي المسورة في بلدة العوامية الشيعية هذا الأسبوع عقب اندلاع مواجهات مسلحة وأعمال عنف على خلفية مشروع عمراني. وتقول السلطات إن الحي تحول في السنوات الأخيرة إلى "وكر للإرهابيين ومروجي المخدرات".

والعوامية مسقط رأس رجل الدين نمر النمر الذي أعدم في كانون الثاني/يناير 2016، بعد إدانته بتهمة "الإرهاب". وكان النمر أحد وجوه حركة احتجاج اندلعت عام 2011.

ز.أ.ب/أ.ح (أ ف ب)

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    رجل من البدون في منطقة الجوف السعودية قرب الحدود الأردنية. يُعتقد أن البدون في السعودية ينتمون للقبائل البدوية المهاجرة التي كانت لا تستقر في مكان ثابت بشبه الجزيرة العربية.

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في عام 2009 أن أعداد البدون في السعودية يصل إلى 70 ألف شخص. فيما أشارت تقارير سعودية محلية ومنظمات حقوقية إلى أن عددهم يصل إلى 250 ألف شخص.

  • Saudi Arabien Mitglieder der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    يعاني البدون وأطفالهم بصورة خاصة من عدم القبول في المدارس الخاصة والحكومية، بالإضافة إلى عدم القدرة على العلاج في المستشفيات الحكومية، وذلك بسبب عدم امتلاكهم لوثائق رسمية.

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    تقسم الحكومة السعودية فئات البدون إلى أربعة أقسام هي: قسم القبائل الأربع الكبيرة وحصل أغلبهم على الجنسية السعودية، والقسم الثاني يضم القبائل المتحالفة الذين لم يتجنسوا لغاية الآن، ويحمل القسم الثالث بطاقات هوية لم يتم تجديدها بينما لا يحمل القسم الرابع لا وثائق ميلاد ولا بطاقات هوية.

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    أصدرت المديرية العامة للجوازات السعودية في سنة 2014 بطاقات خاصة للبدون لتسهيل أجراءتهم، فيما ذكرت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان أن معاناتهم "أنطوت على العديد من التجاوزات والإنتهاكات والتمييز العنصري".

  • Saudi Arabien Mitglieder der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    أوضح المستشار القانوني الدكتور عمر الخولي لصحيفة "الوطن" السعودية أن مشكلة البدون من المشاكل القديمة التي تعاني منها المملكة، ووصفها بأنها تراكمية، وأشار الخولي إلى أن بعض الأشخاص يأتون من الدول الحدودية المجاورة، ويتخلصون من الوثائق الرسمية التي بحوزتهم، مدعين أنهم من فئة البدون.

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    يعمل أكثر البدون في الزراعة ورعي الأغنام. ويحرم اغلب البدون من العمل في القطاع الحكومي. كما يواجهون صعوبات في العمل لدى القطاع الخاص.

  • Saudi Arabien Mitglied der Bidun ethnischen Gruppe (Reuters/M. Al Hwaity)

    البدون في السعودية .. معاناة وحرمان من الحقوق الأساسية

    طفل من البدون يشرب الماء في منطقة الجوف السعودية. يعيش أغلب البدون في الصحراء السعودية. عدسة مصور وكالة رويترز محمد الحويطي. الكاتب: زمن البدري

    الكاتب: زمن البدري


يعيش آلاف الناس في السعودية ممن يطلق عليهم تسمية البدون دون وثائق رسمية. ويعاني هؤلاء الناس الحرمان من حقوقهم المدنية والسياسية. ملف مصور عن بدون السعودية بعدسة مصور وكالة رويترز محمد الحويطي. (06.01.2017)  

  • تاريخ 12.08.2017
  • مواضيع جائزة نوبل, أدونيس, منطقة الخليج
  • كلمات مفتاحية السعودية, شيعة, نوبل, جائزة, حرية, إعدام, كرمان, عبادي, القطيف, العوامية, محمد بن سلمان, محكمة
  • شارك إرسال فيسبوك تويتر جوجل + مزيد Whatsapp Tumblr Digg Newsvine stumble linkedin
  • تعليقك على الموضوع: إلى المحرر
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط http://p.dw.com/p/2i7Zb