بعد أن قامت مايكروسوفت في الأسبوع الماضي باستدعاء محولات Surface Pro، بدأت شركة أبل Apple تلقائيا باستدعاء أنواع معينة من محولات AC للطاقة لكلا من أجهزة ماك Mac وأيباد iPad، بشكل خاص التي تباع خارج الولايات المتحدة، وذلك عقب ظهور مخاوف من احتمال حدوث حرائق كهربائية.

شمل الاستدعاء الذي قامت به شركة أبل Apple نوعين من المحولات التي تباع مرافقة لأجهزة ماك Mac، وكذلك المحولات بقدرة 10واط التي تم شحنها مع الايباد iPad في الفترة ما بين عام 2003 وحتى عام 2015 إلى كل من الأرجنتين، والبرازيل، وأوربا ونيوزلندا، وكوريا الجنوبية، ولكن ذلك لا يمتد للمحولات التي صممت للولايات المتحدة، وكندا، والصين، وهونج كونج واليابان، وكذلك المملكة المتحدة كما أن الاستدعاء لم يشمل أيضا محولات USB، ولا يتضمن شاحن أبل world travelerالذي يباع مقابل 29دولار.

ووصفت أبل المحولات المتضررة بأنها تضم أربعة أحرف، أو خمسة أحرف على الفتحة الداخلية، الذي يعرض هذه المحولات الى الانكسار، كما صرحت أبل apple أن المحول تسبب في 12 حادثة خلال الاثنا عشر عام الماضية، على الرغم من انه لم يتم تحديد طبيعة هذه الحوادث.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تستدعي فيها عمالقة التكنولوجيا محولات أجهزتها، حيث تبعت هذه الأخبار استدعاء مايكروسوفت microsoft للشاحن الخاص Surface Pro، عقب شكوى عدد قليل من العملاء من ارتفاع حرارة الشاحن، وكذلك في عام 2014 قامت HPباستدعاء 6 ملايين حاسب، بعد وجود مخاوف من خطر احتراقها، وسبق هذا استدعاء لعدد محدود عام 2013 وهذه المرة كان بمشاركة جوجل Google بعد أن ارتفعت حرارة 11جهاز من حاسبات كروم بوك.

لا يعد هذا الاستدعاء أمر بالغ الأهمية في Cupertino، الا انه أصبح ملحوظا بسبب قيام عملاق التكنولوجيا أبل Apple بهذا الاستدعاء، ففي أغسطس قالت إنها ستبدأ باستبدال الكاميرا التي يوجد بها أخطاء في بعض نماذج iPhone 6 Plus، وفي يونيو استدعت ميكروفون Beats Pill XL خوفا من خطر الحريق وهو المنتج الذي نزل إلى الأسواق قبل أن تستحوذ أبل على Beats.

وبالعودة لعام 2008 أطلقت أبل محول للطاقة للجيل الثالث من الايفون، وقامت باستدعائه أيضا بعد وجود مخاوف مشابهة لتعرضه للاحتراق أو التسبب بصدمة كهربائية وفي عام 2012، أطلقت أبل بديل مشابه للشاحن الأوربي لكل من iPhone 3GS، وiPhone4و iphone4S.