2017-07-17

teleg

رضخت إدارة تيليغرام للتهديدات الأندونيسية بحظر التطبيق وقررت إنشاء فريق من المشرفين لمراقبة “المحتوى الإرهابي” الذي يتم تداوله عبر التطبيق وإزالته لمنع وصوله للآخرين.

وكان قد هدد وزير تقنية المعلومات والإتصالات في أندونيسيا الجمعة الماضي بحظر التطبيق في البلاد إذا لم تقم تيلغرام بإزالة المحتوى غير الشرعي من القنوات.

ولم تكتفي أندونيسيا بالتهديد بل اتخذت إجراءات مبدأية بحظر نسخة الويب من تيليغرام تمهيداً لحظره على الهواتف الذكية أيضاً.

وكان المؤسس والمدير التنفيذي في تيليغرام Pavel Durov قد ذكر أمس أن الشركة حجب القنوات التي تم الإبلاغ عنها من قبل الحكومة في أندونيسيا، وأضاف بأنه سيتم إتخاذ المزيد من الخطوات لإزالة المحتوى المخالف.

يبدو أن الإجراءات التي ستتخذها تيليغرام ستكون محلية، حيث أن فريق المشرفين سيتعامل مع المحتوى الذي يخالف أندونيسيا على وجه الخصوص، ولن يشن حرباً شاملة على الجهات التي تستخدم تيليغرام لتبادل أي محتوى يوصف بالإرهابي.

وبسبب التشفير العالي اشتهر تيليغرام بين أوساط الإرهابيين للتواصل ونشر الفيديوهات والصور والملفات، وفي حين يدافع Durov بشدة عن حق المستخدمين بالخصوصية والأمان، إلا أنه يؤكد أيضاً على حجب آلاف القنوات العامة التابعة لتنظيمات إرهابية مثل داعش.

وكانت قد سجلت اعترافات لمقاتلين في اندونيسيا استخدامهم تطبيق تيليغرام لتنظيم الهجمات الإرهابية ومشاركة تعليمات وطرق تصنيع القنابل.

روسيا تهدد بحجب تيليغرام