قال جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر"، في تغريدة في وقت متأخر الأحد، إن أربعة من كبار المسؤولين التنفيذيين بالشركة سيتركونها، وذلك في أكبر تغيير بالقيادة منذ عودة دورسي إلى منصبه بهدف إنعاش نمو الشركة.

وقال إن "رئيسة الإعلام كاتي جاكوبز ستانتون، ورئيس المنتج كيفن ويل، ورئيس الوحدة الهندسية أليكس رويتر، ورئيس شؤون العاملين بريان سكيب شيبر، سيرحلون جميعا عن الشركة".

وردا على ما وصفها بأنها شائعات صحفية غير دقيقة، أشاد دورسي بالمسؤولين الأربعة، وقال إنه "حزين لإعلان رحيلهم".

وتراجع سهم "تويتر" نحو 50 بالمئة منذ عودة دورسي العام الماضي، ويجري تداوله الآن بأقل من سعر الاكتتاب العام، وسط مخاوف من فشل الشركة في تعزيز قاعدة مستخدميها، رغم المسار السريع لتطوير المنتج تحت إدارة دورسي.

ونشر رئيس خدمة بث الفيديو في "تويتر" (فاين) جيسون توف، تغريدة مساء الأحد كتب فيها إنه سيترك "تويتر" للانضمام إلى "غوغل"، ولم تتضمن تغريدة دورسي اسمه.

وخلال اجتماع الإعلان عن الأرباح في تشرين الأول/ أكتوبر تحدث دورسي عن "التوظيف والاستثمار في المهارة" والحاجة إلى "التفكير الجريء".

وقال مصدر مطلع، إن "تويتر ربما تعلن عن تغييرات أخرى بالمناصب التنفيذية، من بينها تعيين رئيس جديد للتسويق"، الاثنين، مضيفا أن الشركة ستعلن قريبا عن ضم عضوين جديدين لمجلس الإدارة.

ولدى "تويتر" أكثر من 300 مليون مستخدم، لكنها شهدت أبطأ نمو لها في 2015، وتفوق عليها تطبيق "إنستغرام" لمشاركة الصور الفوتوغرافية الذي تملكه "فيسبوك"، وتخطى عدد مستخدميه 400 مليون شخص العام الماضي.