2017-04-21

منذ فترة طويلة، بدأت قوقل في إطلاق تقارير شفافية دورية تكشف فيها عن حجم الطلبات الحكومية على بيانات المستخدمين عبر خدماتها المختلفة مثل بريد قوقل وشبكة قوقل بلس ويوتيوب وغيرها.

بالأمس، كشفت الشركة عن آخر أرقامها في هذا الإطار والتي شهدت ارتفاع غير مسبوق، حيث وصلت الطلبات الحكومية على البيانات من قوقل إلى 45,000 طلب خلال النصف الثاني من 2016 الماضي، وهو الرقم الأعلى في تاريخ قوقل منذ بدء إصدار تقارير الشفافية في 2010.

من إجمالي هذه الطلبات، كشفت الشركة عن وجود 31,000 طلب تقريبًا من الجهات الحكومية خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وعادةً ما تستقبل قوقل هذه الطلبات بناء على أوامر قضائية في الدول المختلفة.

جدير بالذكر أنّ العديد من الجهات التقنية الكُبرى بدأت في تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة هذه -تقارير الشفافية- بعد فضيحة بريزم التي كشفت عن تعاون هذه الشركات مع الوكالات الأمنية الأمريكية، وتحديدًا وكالة الأمن القومي الأمريكية.