كشف مجموعة من الباحثين التابعين للشركة الأمنية Check Point عن وجود خلل في الإصدارات الخاصة بمتصفحات الويب لـ "واتساب، وتلغرام"، اللذين يعتبران من أكثر خدمات المراسلة الافتراضية انتشاراً واستعمالاً حول العالم.

إذ إنه من خلال بعض الرموز الخبيثة المخفية في الصور، بإمكان أي شخص السيطرة على بيانات حسابك الشخصي ومراقبتها سواء على واتساب أو تلغرام، بحسب ما نشرته صحيفة El Periodico الإسبانية.

ويتم هذا في حالة واحدة فقط، وذلك عند استعمال هذه الرموز من خلال متصفحات الويب، وليس عن طريق التطبيق الذي نقوم بتحميله على الهواتف المحمولة.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس قسم الأبحاث في شركة Check Point، عوديد فعنونو، أن خطر هذه العملية قد يهدد مئات ملايين المستخدمين الذين اعتادوا على دخول البرامج عن طريق متصفحات الويب، خاصةً وأن هذا الاختراق مستمر منذ عامين تقريباً.

وقد أكد الباحثون أن مجرد إرسال صورة يتيح "للقراصنة" فرصة اختراق حسابك والدخول إلى رسائلك الخاصة، وحتى صورك التي لم تقم قط بنشرها على حسابك. وبالتالي، يكون في استطاعتهم إرسال الرسائل بدلاً منك.

لا داعي للقلق كثيراً، إذ جرى إعلام الشركتين بهذه المشكلة، فيما عملتا على إصلاح هذا الخلل على الفور.

في المقابل، لا تعد هذه المرة الأولى التي تثار فيها الشبهات حول حدود الحماية التي توفرها نظم التشفير. فعلى سبيل المثال، أوائل هذا الشهر، قام موقع ويكيليكس بنشر حوالي 9 آلاف وثيقة تكشف بالتفصيل عن وسائل القرصنة المستخدمة من قبل وكالة الاستخبارات المركزية، التي أصبح البعض منها متاحاً للجميع على غرار التحكم المباشر في الهواتف الذكية للمستخدمين، وهو ما يمكنهم من التحايل على تطبيقات أنظمة الحماية، مثلما حدث مع تطبيق واتساب وتلغرام.

وتجدر الإشارة إلى أن تطبيق واتساب، وهو أحد الفروع التابعة للشركة الأميركية فيسبوك، يعتبر من ضمن خدمات المراسلة الفورية الأكثر شعبية في العالم، إذ يضمّ أكثر من مليار مستخدم. ويعمل مثل تلغرام بطريقة تمكن من تبادل الرسائل والصور وملفات الوسائط المتعددة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة El Periodico الإسبانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

Prykhodov via Getty Images