منذ أكثر من عام احتفلت آبل ببيع أكثر من مليار جهاز، لكن الكثير من تلك الأجهزة لم يستمر العمل به أو لم يتم استخدامها بعد، الآن آبل لديها أكثر من مليار جهاز نشط يتم استخدامه فعلياً.

وبكلمة “جهاز” نقصد كل الأجهزة التي تصنعها الشركة، بدءاً من الساعة الذكية مروراً بالآيفون والآيبود والآيباد والماك وصولاً لجهاز التلفاز وغيره. وبكلمة “نشط” نقصد أنه قيد الاستخدام لتنزيل التطبيقات من المتجر وتخزين البيانات على iCloud مرة على الأقل خلال آخر 90 يوم.

ونشرت آبل بالأمس نتائجها المالية وأرقام مبيعات أجهزتها عن الربع الأول من العام المالي 2016 والتي أظهرت بيع 74.7 مليون آيفون الذي حقق نمواً في المبيعات مقارنة بالسابق ولايزال يشكل النسبة الأكبر من مصدر دخل الشركة حيث بلغت قيمة مبيعاته 51.6 مليار دولار من إجمالي عائدات الشركة 75.8 مليار دولار.

لكن يبدو أن آبل وصلت إلى ذروة مبيعاتها من الأجهزة حيث تتوقع أن تحقق أول انخفاض سنوي منذ 13 سنة، كما أن توقعاتها لعائدات الربع الثاني أقل بحوالي 25 مليار دولار من عائدات الربع الأول وهذا أمر منطقي كون الربع الأول يغطي فترة العطلات والأعياد. ولهذا السبب فإن هناك نسخة جديدة من آيفون بقياس 4 بوصة ستطلقها مارس المقبل لتنشط مبيعات الجهاز بالتوجه لشريحة مستخدمين لاتزال تفضل القياس الصغير مع تحسينات في المواصفات.

الجدير بالذكر أن نظام أندرويد لديه 1.4 مليار جهاز نشط يستخدم تطبيق قوقل بلاي وفق آخر الأرقام المعلنة ما يعطينا صورة واضحة عن المنافسة بين الشركتين خاصة أن أرقام آبل تشمل أكثر من نظام iOS.

المصدر

نتائج آبل: عائدات إجمالية تفوق 75 مليار دولار في ثلاثة أشهر