ويندوز فون

قد تكون الأخبار حول استخدام كبار موظفي أحد الشركات مُنتجات الشركات المنافسة أمر غير بسيط وغير هام بالنسبة للكثيرين، لكنّه في الوقت نفسه يُعطي سمعة سيئة للشركة نفسها ويُقلل من ولاء المستخدمين لعلامتها التُجارية، فإذا كان كبار الموظفين غير مقتنعين بمنتجات شركتهم، لماذا أقتنع أنا كمستخدم بها!

تكرر هذا الأمر في الماضي مع أكثر من شركة وأكثر من موظف، واليوم نحن مع فصل جديد من هذه القصة في شركة مايكروسوفت الأمريكية، فقد لاحظ بعض متابعي رئيس ويندوز فون -ضع تحتها مليون خط- أنّه يستخدم الآيفون للتغريد على تويتر، وجاء هذا عبر صورة نشرها أثناء وجوده في زيارة لليابان.

belifore-tweet-iphone

من جانب آخر، كان رد رئيس ويندوز فون في مايكروسوفت على هذه الصورة أنّ أحد مهام منصبه تتطلب تحسين تجربة الاستخدام على ويندوز فون، وهذا لا يحدث بدون تجربة الأنظمة الأخرى مثل iOS وأندرويد.

كما ذكرت في بداية الخبر، قد يكون هذا الأمر غير هام بالنسبة للكثيرين، لكن شخصيًا يجعلني خبر مثل هذا في حيرة من أمري ويدفعني للتساؤل؛ إذا كان رئيس نظام ويندوز فون في مايكروسوفت يستخدم الآيفون بدلًا من الاعتماد على أجهزة لوميا، لماذا أشتري أنا كمستخدم هذا الجهاز أو أستخدم نظام ويندوز فون؟

الآن هذا السؤال موجه إليكم، ودعونا نعلم بآرائكم في التعليقات بالأسفل.

المصدر