توصل علماء أتراك في جامعة "كوجه تبه" بولاية أفيون وسط تركيا، إلى إنتاج نوع جديد من الإسمنت، مكون من غبار الرخام ورماد الفحم، خفيف الوزن، يطفو على سطح الماء. 

وقال إسماعيل دمير، البروفسور في قسم الإنشاءات بكلية الهندسة، إنَّهم بدأوا بحثهم مع مجموعة مؤلفة من خمسة طلاب، قبل 14 شهرا، وتوصلوا من خلالها إلى أنَّ نوع جديد من الإسمنت، يتكون من خليط غبار الرخام ورماد الفحم المحروق، ومواد كيميائية، ويتميز بأنه خفيف يطفو على سطح الماء، وعازل للماء والحرارة. 

وأوضح دمير أنه بالإمكان صناعة الطُّوب من هذا النوع من الإسمنت، بحيث يتم تفادي الكثير من الأضرار الناجمة عن الزلازل، قائلاً "إن ولاية أفيون تعدُّ من المراكز الرئيسية في العالم، في صناعة الرخام، ففي العام الواحد يبلغ حجم مخلفات الرخام 3 ملايين طن، وحجم رماد الفحم 20 مليون طن، ونحن نفكر في الاستفادة من هذه الكميات. 

وأشار إلى أنَّ الإسمنت عازل للماء والحرارة، ما يعني عدم اكتسابه للوزن حال هطول الأمطار، بعكس الإسمنت التقليدي، ويتميز بأنه صديق للبيئة، بحيث أنه لا يحتاج للرمل والحصى المستخرج من الطبيعة.

وبين دمير أنهم يخططون في المرحلة القادمة إلى تأسيس خط إنتاج للإسمنت الجديد.