على الرغم من أن إل جي تصنع هواتف ذكية بجودة عالية وتصاميم مبتكرة ومزايا جديدة إلا أن القطاع خاسر عموماً ومع هذا فإن الشركة تنوي إطلاق هاتفين رائدين هذا العام.

وبالنظر إلى مبيعات الشركة الكورية من الهواتف الذكية فإنها حققت في الربع الأخير من السنة الماضية حوالي 15.3 مليون جهاز، أما على مستوى كامل السنة فإنها باعت 59.7 مليون جهاز وهو أعلى قليلاً من مبيعات السنة السابقة 59.1 مليون جهاز.

بالطبع موسم العطلات والذي تدخل أرقامه في الربع الأخير يعد الأهم للشركات، ومن مبيعات هذا الربع كان هناك حوالي 11 مليون هاتف يدعم اتصالات الجيل الرابع ما يشير لأنها هواتف رائدة وهذه أول مرة تقفز مبيعات ربع سنة من هواتف تدعم الجيل الرابع فوق 10 مليون جهاز.

إجمالاً فإن قطاع الهواتف المحمولة في إل جي حقق عائدات إجمالية 3.26 مليار دولار في الربع الرابع منخفضاً عن نفس الربع من السنة السابقة إلا أنه أعلى 12% عن الربع الثالث بفضل إطلاق V10 الذي ضيق فجوة خسائر الشركة في الربع الأخير مقارنة بالثالث.

هذا كان عن قطاع الهواتف المحمولة، أما أداء شركة إل جي للإلكترونيات ( التي تضم أجهزة منزلية والتلفاز وغيرها) إجمالاً فإنها حققت خسائر صافية في الربع الأخير 117 مليون دولار وهي أقل من خسائر نفس الربع من العام السابق، وكذلك هبط صافي دخل الشركة بنحو النصف مقارنة بالعام السابق.

برأيك ما هو سبب بطئ مبيعات هواتف إل جي الرائدة؟

المصدر