بعدما أصبحت قوقل الشركة الأكثر قيمة في العالم متفوقة على آبل وغيرها من الشركات الكُبرى، بدأت الشركة خطوات جديدة ضمن مشروعها للسيارات ذاتية القيادة تختبر فيه إمكانية استخدام هذه التقنية في المناطق المُمطرة، ولهذا بدأت الشركة الأمريكية بالنزول إلى المُدن الأمريكية الممطرة لتجربة هذه التقنية.

وحققت سيارات قوقل نتائج مُبهرة في المناطق المُشمسة مثل ولاية تكساس الأمريكية، لكن هذا ليس كافيًا أبدًا كي تبدأ قوقل في الإنتاج التجاري لسياراتها ذاتية القيادة، لهذا ضروري اختبارها على الأراضي الممطرة وقياس أدائها.

وليست الأراضي الممطرة فقط هي ما يواجه قوقل، بل هناك أيضًا عدّة عوامل أخرى يجب على قوقل قياسها غير السيارات الأخرى داخل الطريق، مثل أماكن البناء داخل الطريق، وسيارات الإسعاف والأشجار وراكبي الدراجات الهوائية.

جدير بالذكر أنّ بعض الشركات الأخرى أيضًا بدأت باختبار استخدام السيارات ذاتية القيادة مستقبلًا، مثل تيسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية وبعض الشركات الألمانية العريقة.

المصدر